arenfrfaestr

الهم الجمعي للموسيقى

خسرت الموسيقى العربية في الفترة الآخيرة كثيرا حين حشرت نفسها في خانة الغناء، واتكأت على جمهور بينه وبينها أمد طويل، ووسائل إعلامية صنعت للترويج لكل ما هو هابط وهزيل.  تخبرنا كتب التاريخ أن الموسيقى لا يمكن أن تنهض في بلد من البلدان إلا إذا أصبحت هما جمعيا يساهم كل من فيه بارتقائها.

وتخبرنا أيضا أن الموسيقى العربية، لم تتسيد العالم إلا حين أصبحت هما للمفكر والفيلسوف والصناع المهرة الذين عملوا على تطوير آلاتها ورجل الشارع الذي يترنم بها، وحين أصبحت البيوت نواديَ يجتمع فيها كل محب للموسيقى.  حتى في عصر النهضة، كان لشيوخ الأزهر مساهماتهم التي عززت من وضع الموسيقى العربية.

من هنا لا بد من نقاش موسع حول من يحق له التعامل مع الموسيقى ومن لا يحق له، لأننا في وقتنا الراهن ننأى بموسيقانا العربية عن الكثير من فئات المجتمع التي يمكن أن تسهم بشكل مباشر أو غير مباشر في نهضة الموسيقى، بدل أن تبقى رهينة بيد فئة قليلة غير قادرة على تطويرها.

Rate this item
(0 votes)
Last modified on الأربعاء, 14 تشرين1/أكتوير 2020 08:39
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل الغناء النسائي العربي يحفظ التراث ويعلي صوت المرأة؟؟ ................................. تدرج مجلة الموسيقى العربية الالكترونية في عددها الحالي هذا الاستفناء المرتبط موضوعه بالمرأة بمناسبة احتفال العالم بيومها في 8 آذار/ مارس الفائت. المحرر
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM