arenfrfaestr

مهرجان البحرين الدولي للموسيقى في نسخته الثلاثين

يستدرج إلى البحرين فنونا موسيقية من حول العالم

إعداد هدى عبد الله ممثل مملكة البحرين في المجمع العربي للموسيقى

عاد مهرجان البحرين الدولي للموسيقى لينطلق من خشبة مسرح البحرين الوطني يوم 2 تشرين أول/أكتوبر 2021 ملتقياً بجمهور الثقافة في المملكة وجهاً لوجه للمرة الأولى بعد مرور أكثر من عام كامل.  واستمرت أيام المهرجان حتى السادس عشر من الشهر نفسه تقدم يومياً برنامجاً موسيقياً متنوعاً يلقى فيه الضوء على أنواع وأنماط موسيقية غنائية مختلفة تتراوح ما بين الفنّ العربي، والموسيقى الكلاسيكيّة، والأنغام اللاتينيّة والفنون الشعبيّة البحرينية المحليّة.  هذا بالإضافة إلى تقديم مجموعة من الأوراش الموسيقيّة التفاعليّة.

وشهد المهرجان الانتقال بين مواقع ثقافية متنوعة هي: المسرح الوطني، الصالة الثقافيّة، دار المحرّق، دار بن حربان، دار الرفاع.

وجاء مهرجان هذا العام ضمن برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار الذي حمل العنوان "مسار اللؤلؤ" والذي يعكس رؤية الهيئة في تقديم مواسم ثقافية مستدامة.

وكانت انطلاقة المهرجان على المسرح الوطني مع حفلة "هنَّ في مهب النغم" بصوت الفنانة اللبنانية جاهدة وهبه.

وكان متتبعو المهرجان يومي 3 و4 تشرين أول/أكتوبر على موعد مع حفلة بعنوان "رحلة موسيقيّة من زمن موزارت إلى اليوم."  

ومن سلطنة عمان، اعتلت خشبة الصالة الثقافية فرقة "حواس تريو" لتقدم يومي 5 و6 عرضاً موسيقياً بعنوان "خواطر" تضمّن موسيقى عربية وأخرى من العالم إلى جانب مؤلفات للفرقة تحمل الطابع الكلاسيكي العربي والمعاصر وتنويعات من الموسيقى العمانية.

 وحلت يومي 7 و8 على خشبة الصالة نفسها الفنانة لورا دي لوس أنجيليس لتقدّم عرضاً من الموسيقى الاسبانية للبيانو والفلامينكو خاطب عشّاق الثقافة اللاتينية وموسيقاها الرائعة.

وبدورها قدمت هيئة البحرين للثقافة والآثار يومي 9 و10 في الصالة الثقافية نفسها حفلة موسيقية تكريماً لذكرى الفنان الراحل سلمان زيمان ومشواره الفني العريق.  أحيت الحفلة فرقة البحرين للموسيقى بقيادة المايسترو زياد زيمان وبمشاركة كل من الفنان محمد ربيعه والفنانة هند ديتو.  ويعتبر الراحل من أبرز نجوم الأغنية البحرينية والخليجية منذ سبعينيات القرن الماضي، وقد ارتكزت أعماله الفنيّة على الشؤون الوطنيّة والقوميّة، كما ساهم في تأسيس فرقة أجراس البحرينيّة.

إلى جانب ما تقدم، حضرت الفنون الشعبية البحرينية في مهرجان هذا العام، بداية مع فرقة قلالي للفنون الشعبية يوم 14 تشرين أول/أكتوبر في دار المحرّق.  وتُعتبر هذه الفرقة واحدة من الفرق البحرينيّة ذات التاريخ العريق إذ تميّزت بفنون البحر الأصيلة منذ تأسيسها قبل أكثر من 100 عام وحتّى اليوم. وخلال الأمسية قدمت الفرقة موروث البحرين من أغانٍ ورقصات وإيقاعات مرتبطة بفنّ الفجري.

ويوم 15 تشرين أول/أكتوبر قدمت فرقة دار بن حربان للفنون الشعبية في دار بن حربان بالمحرّق فنوناً شعبية مرتبطة بتراث اللؤلؤ والبحر كاللعبوني والخماري والفجري.

واختتمت أمسيات الفنون الشعبية في دار الرفاع يوم 16 مع فرقة دار الرفاع الصغيرة التي قدمت عرضاً للفنون الشعبية، كفن دق الحب والمجيلسي وغيرها من الفنون البحرينية الأصيلة.

هذا وتضمّن المهرجان عدداً من أوراش العمل المرتبطة بالموسيقى، كورشة كتابة الأغنية يوم 8، وورشة مدخل في الإيقاع والدائرة الإيقاعيّة يوم 9، وورشة مدخل للموسيقى العربيّة يوم 15، وورشة قسم الإيقاع: دوره وقوالبه يوم 16.

وتزامنًا مع انطلاق مهرجان البحرين الدولي للموسيقى، أصدرت هيئة البحرين للثقافة والآثار الطبعة الثانية من كتاب بول روفسنغ أولسن "الموسيقى في البحرين: الموسيقى التقليديّة في الخليج العربيّ" بإذنٍ من المعهد الدنماركي للفنون الشعبيّة ومِلكيّة الراحل بول روفسنغ أولسن. ويُعدّ هذا الكتاب توثيقًا مهمًا للموسيقى في البحرين.     وبول روفسنغ أولسن، عالِم دنماركيّ ومؤلف موسيقي متخصص في موسيقى الشعوب، قام بزيارة البحرين لأوّل مرّة في الخمسينيّات من القرن الماضي، وتردّد عليها في زياراتٍ امتدّت على مدار عشرين عامًا.  ومن خلال الأوصاف والتحليلات الثاقبة، يصوّر هذا المؤلّف للقرّاء التقاليد الموسيقيّة الغنيّة والمتنوّعة وأماكنها في البحرين خلال الخمسينيّات والستينيّات من القرن الماضي، كما يغطّي الكتاب مجموعة واسعة من الأنواع الموسيقيّة؛ من موسيقى غوّاصي اللؤلؤ، والإنشاد الديني، والأغاني النسائيّة، والرقصات الاحتفاليّة.  ويُعتبر الكتاب إضافةً ثمينة لكلٍ من البحرين والمكتبة الموسيقيّة العالميّة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Rate this item
(1 Vote)
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل الموسيقى تزيد من إنتاجية الموظفين وتحسن مزاجهم؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM