arenfrfaestr

عادل السنهوري يطلق كتابه الجديد " شيوخ الطرب" فى معرض القاهرة الدولي للكتاب

صدر حديثا كتاب جديد للكاتب الصحفي عادل السنهوري، تحت عنوان "شيوخ الطرب ... الإسلام والفن والموسيقى والقرآن"، وطرح الكتاب في معرض القاهرة الدولي للكتاب يوم 30 حزيران/يونيو 2021 عن دار مسك للنشر.

ويتناول الكتاب تساؤلات مهمة ما زالت تشغل الناس في كثير من البلدان العربية والإسلامية:

  • هل الإسلام ضد الفن؟
  • ما علاقة القرآن بالموسيقى ومقاماتها؟
  • لماذا انطلق الغناء في نشأته الأولى في مصر عبر حناجر "المشايخ" و" الأزهريين" و "حفظة القرآن"؟

أسئلة عديدة شغلت الكاتب أثناء إعداد هذا الكتاب.

وتناول الكتاب سيرة حياة حوالي 26 من شيوخ الطرب من خريجي الأزهر الشريف ودارسي العلوم الشرعية ومن حفظة القرآن الكريم منذ القرن التاسع عشر بداية بالشيخ المعلم محمد عبد الرحيم المسلوب والشيخ محمود صبح ودرويش الحريري ومحمد رفعت وسيد درويش وعبده الحامولي وسلامة حجازي وأبو العلا محمد وحتى الشيخ سيد النقشبندي وسيد مكاوي وامام عيسى وأبو العينين شعيشع.

ويؤكد الكاتب أنه "بعد بحث وقراءة فى عدة مصادر عن العلاقة أيقنت أن العلاقة وثيقة وعميقة بين الفن عموما والإسلام وبين القرآن والموسيقى، ولذلك تولى "مشايخ الغناء والطرب" المسؤولية من البداية، وعرف المصريون فن الغناء من خلالهم.  حتى الذين جاءوا من خارج منظومة المشايخ من مشاهير الغناء من امثال الموسيقار محمد عبد الوهاب والسيدة أم كلثوم فى عشرينيات القرن العشرين، كان لزاما عليهم أن يمروا ويتعلموا هذا الفن ومقاماته من الأساتذة الأوائل، من الشيخ عبد الرحيم المسلوب في أواخر عهد حكم المماليك والشيخ محمود صبح ودرويش الحريري علي محمود وصولا إلى الشيخ إمام عيسى، مرورا بالشيخ زكريا أحمد والنقشبندي والشيخ محمد رفعت وسيد مكاوي وغيرهم.

ويضيف السنهوري: "ومعنى أن يحمل هؤلاء المشايخ راية الفن والغناء، وهم من رواد الأزهر الشريف ومن حفظة القرآن، هو أنهم العالمون والواعون والدارسون لحقائق وبديهيات وأصول العلاقة بين الإسلام والفن والموسيقى والمقامات والقرآن.  وكان علينا أن نتبع هؤلاء ولا ننتظر كل هذه السنوات للوقوع في فخ مشايخ الغبرة وفقهاء النكد الذين حرّموا كل شيء فى الحياة بما في ذلك الموسيقى والغناء؛ فمشايخ الطرب عملوا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم "زينوا القرآن بأصواتكم" وقوله أيضًا "ليس منا من لم يتغن بالقرآن."  من هنا جاءت مدرسة التلاوة المصرية مشرقة ومتألقة ومسيطرة فى عالمها الإسلامي رغم بعض التراجع الطفيف في ثمانينيات القرن الماضي.

المصدر: اليوم السابع

Rate this item
(1 Vote)
Last modified on الأحد, 01 آب/أغسطس 2021 07:21
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل تحقق الموسيقى تناغماً بين النشاط الدماغي للعازفين وجمهورهم؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM