arenfrfaestr

المارش - لحن السير بمشية موقعة ومنتظمة (بتصرف)

عبد العزيز ابن عبد الجليل


المارش اصطلاح موسيقي يراد به السير في حركة موقعة منتظمة، يقابله باللغة الإيطالية لفظة (مارسيا). والمارش معزوفة موسيقية توضع عادة لمرافقة فيالق المشاة العسكرية والفرق الكشفية في سيرها الثنائي الخطوات (4/2 - 8/6، أو الرباعي البسيط 4/4).
وقد تطور استخدام المارش ليركب "قوالب" موسيقية من قبيل الصوناتة، والسمفونية، بل وحتى الأوبرا في المشاهد ذات الطابع العسكري. وتتنوع سرعة إيقاعات المارش بتنوع أصنافه، فهو في الاستعراضات العسكرية سريع، وفي المواكب الجنائزية بطيء، وفي الأعمال المسرحية وسطي بين السرعة والبطء، ولا سيما عند مصاحبة فرقة توقع خطواتها في مشهد ديني.
ويجري مصطلح "المارش" أيضا في دراسات الهارموني للتدليل على توالي مجموعة من التآلفات على نحو تساوقي (symmetric) منتظم. ولبيان ذلك نفترض "الطبقة الصوتية الخفيضة" التالية:

الجدول أ


نلاحظ في الجدول أ أن المجموعات التساوقية الثلاث ترتقي تدريجيًا بأبعاد ميلودية من جنس "الرابعة". وانطلاقا من هذا المعطى نستطيع تركيب التآلفات الآتية:

 




الجدول ب

 



الملاحظ في الجدول ب أن تساوق "الطبقة الصوتية الخفيضة" وارد أيضا في مختلف الأقسام العليا من هذا الجدول. في هذه الحالة يحمل المارش اسم "وحيد القرار" (unitonique)، ويعني ذلك أنه لا يغادر قراره الأول (دو الكبير).
وقد يكون "المارش" قابلًا للتحويل المقامي، كما في الجدول ج الآتي:

 


الجدول ج

 



فعن طريق تحويل مقام "دو" الكبير إلى مقام "صول" (البيضاء الثانية في المازورة الثانية)، ثم إلى مقام "لا" (البيضاء الثانية في المازورة الثالثة) سترتفع نغمتا "فا" و"صول"، وكلتاهما تشكل الدرجة الحساسة (السابعة) في المقامين الجديدين.
وقد أصبح "المارش" في الموسيقى الكلاسيكية قالبًا قائمًا بذاته:
- فهو في المعزوفات الآلية يتخذ أحيانا صورة الحركة المستقلة، ومن نماذجه الحركة الثانية من السمفونية الثالثة (البطولية) لبتهوفَن. ونموذج آخر "المارش التركي" (آلَّا تورْكا) والذي يحتل الحركة الثالثة من السوناتة رقم 11 لموزارت. بالإضافة إلى المارشات العسكرية الثلاثة التي كتبها فرانز شوبرت للبيانو بالأيدي الأربعة.
- وهو في الموسيقى المؤلفة للأوبرا قد يستخدم لمصاحبة حدث هام كقدوم شخصية مرموقة أو توديعها. ومن نماذجه "مارش الكهنة" المقطوعة الآلية التي كتبها موزارت كتمهيد للمشهد الثاني من الفصل الثاني لأوبرا "الناي السحري".
- وهو بالنسبة للفرقة الموسيقية التي تقتصر على الآلات الخشبية والنحاسية بأنواعها إضافة إلى آلات الإيقاع والكونتراباس الوترية (وتعرف بالباند Band)، فوق الحصر؛ ومن نماذجه الرائعة "مارش راديتزكي" Radetzky التي كتبها يوهان شتراوس الأب عام 1848 إحياء لذكرى انتصارات الجنرال النمساوي "جوزيف راديتزكي" في معركة “كوستوزا”.
والعادة أن تتميز المارشات بحدة الصوت، وأن تستخدم في عزفها الآلات الإيقاعية الصاخبة بأنواعها النقرية كالطبول التي تنقر بالعصي والصنوج والمثلثات، أو النفخية كالأبواق والأنفار ومزامير القِرب وجل الآلات النحاسية.


[1] Paul Le Flem - Revue MUSICA n° 50, mai 1958, imp CHAIX (seine), pp 56-57.

Rate this item
(0 votes)
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل الغناء النسائي العربي يحفظ التراث ويعلي صوت المرأة؟؟ ................................. تدرج مجلة الموسيقى العربية الالكترونية في عددها الحالي هذا الاستفناء المرتبط موضوعه بالمرأة بمناسبة احتفال العالم بيومها في 8 آذار/ مارس الفائت. المحرر
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM