arenfrfaestr

اعتراف الأمم المتحدة بالمقام العراقي كتاب جديد للدكتور حسين الأعظمي

صدر مؤخراً للدكتور حسين الأعظمي كتاب بعنوان "اعتراف الأمم المتحدة بالمقام العراقي" عن دار الذاكرة للنشر والتوزيع في بيروت، يقع في عدد من الصفحات يقترب من الـ 400 صفحة ومن الحجم الكبير (24/17). حيث يطرح الحكاية الكاملة لفوز العراق بجائزة الماستربيس العالمية التي أقامتها الأمم المتحدة / منظمة اليونسكو عام 2002 وأعلنت نتيجتها في باريس يوم 7 تشرين الثاني 2003.

ويقول الأعظمي عن الكتاب:
أرجو أن لا أكون مبالغاً في التفاؤل، إن قلت إن صفحات هذا الكتاب ستثير انتباها واسعاً بين الأوساط الفنية بخاصة والأوساط الجماهيرية بعامة، وستعطي اقتناعاً شعبياً كبيراً بأهمية وقيمة جائزة "الماستر بيس" (بمعنى التحفة) العالمية (a Masterpiece)، التي فاز بها العراق عام 2003 في "المسابقة العالمية الدورية التي نظمتها الأمم المتحدة / منظمة اليونسكو في باريس عام 2002." كذلك ربما يمكنني أن أتفاءل بأن هذه الصفحات ستعطي أيضاً، اقتناعا كبيراً بقيمة وأهمية موسيقانا وغنائنا التراثي العفوي غير الملموس الممثـَـل بموسيقى وغناء – المقام العراقي– الذي كان موضوعه صلب مضمون البحث الذي كتَـبْـتُـهُ للمسابقة مع الغناء والتحليل. برفقة الفيلم الوثائقي والقرص المدمج اللذين يدعمان موضوع البحث بصورة مباشرة.


ولكن الشيء الغريب اللافت للنظر حقيقة..! هو أننا نفوز بموضوع تراثنا الممثـَـل بموسيقى وغناء المقام العراقي، بمسابقة عالمية تنظمها الأمم المتحدة / منظمة اليونسكو وتشارك فيها معظم دول العالم، ونقطع بهذا الفوز شوطاً علمياً وفنياً وثقافياً كبيراً، ونتيجة تأريخية كبيرة جدًا بين أوساط شعوب الأرض في تراثها الحسي غير الملموس. في حين أننا من الجانب الآخر نجد أن هذا التراث، موسيقى وغناء – المقام العراقي– يعيش في موطنه العراق في انحسار وتقهقر وربما إلى الاضمحلال..!؟ خاصة والبلد الآن يعيش في ظل الفوضى العارمة المستمرة التي أوجدها الاحتلال البغيض لبلدنا العراق منذ عام 2003، وهو ما زاد الطين بلّـة، فموسيقى وغناء المقام العراقي إذن يعيشان في خطر حقيقي أكثر من أي وقت مضى. بل إن العراق كله يمر في أكبر خطر مرَّ ويمرُّ به على مدى تاريخه الطويل الموغل في القدم.
على كل حال، أعتقد وربما جازماً..! أن إعداد مثل هذا الكتاب الذي يحكي قصة فوز العراق بالجائزة العالمية، هو ظاهرة صحية ذات مدلول تاريخي مهم جداً، أو على الأقل، تجنبً من ضياع حقوقي الشخصية المعنوية والتاريخية، وحقوق من عمل معي طيلة إنجاز البحث والفيلم الوثائقي والـقرص المدمج، وربما ردً على بعض الذين يحشرون أسماءهم في هذا الانجاز التاريخي العالمي. وهو ما عثرتُ عليه فعلاً وقرأتهُ من خلال تصفحي الدائم في مواضيع الانترنيت، من أن البعض من الباحثين أو غيرهم، يقدم نفسه بأنه مساهم في هذا العمل والفوز، ناهيك عن الذين يكتبون عن هذا الفوز وثماره التاريخية، دون أن يشار إلى اسم الفائز أو فريق عمله الذي ساعد بصورة فعَّـالة على هذا الانجاز التاريخي لبلدنا العراق. الأمر الذي أدى إلى تأثري واستيائي كثيراً من مثل هذه السرقات الثقافية والمعنوية، وخلقَ عندي الحافز الكبير جداً في أن أعدَّ هذا الكتاب الذي بين يديك عزيزي القارئ الكريم، حفاظاً على الحقيقة وأمانة العمل الذي من خلاله فاز العراق وفزنا به بين شعوب العالم. فالمسابقة أنا الذي كُـلِّـفتُ بها، وأنا الذي خضتُها، وأنا الذي اخترتُ فريق العمل المساعد لي، وأنا الذي أعرفُ بدقة من له فضلٌ فيها وعمل على مساعدتي في هذا الفوز التاريخي الكبير. وهم بالذات من أهديتُ لهم هذا الكتاب في صفحة الإهداء، فليست هناك أي معلومات أخرى، ومن أيٍ كان، غير المعلومات الحقيقية التي تُـطرحُ في هـذا الكتاب بكل أمانة وصدق.


إن الفوز بمسابقة "جائزة الماستربيس العالمية" هو بالتأكيد ثمرة من الثمرات الطيبة التي أنضجتها الجهود السابقة في هذا المضمار، وهو مشعل جديد يلقي مزيداً من النور أمام العاملين في مجال غناء وموسيقى المقام العراقي من مغنين وعازفين وخبراء ونقاد وكتّاب ومتخصصين.
 

Rate this item
(2 votes)
Last modified on الأحد, 28 شباط/فبراير 2021 12:51
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل الغناء النسائي العربي يحفظ التراث ويعلي صوت المرأة؟؟ ................................. تدرج مجلة الموسيقى العربية الالكترونية في عددها الحالي هذا الاستفناء المرتبط موضوعه بالمرأة بمناسبة احتفال العالم بيومها في 8 آذار/ مارس الفائت. المحرر
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM