arenfrfaestr

اختتام مؤتمر ومهرجان الموسيقى العربية التاسع والعشرين الذي أقامته دار الأوبرا المصرية

سلمت الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة جوائز "مسابقة الدكتورة رتيبة الحفنى للعزف والغناء" والتي صاحبت الدورة 29 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، بحضور الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا والفنانة جيهان مرسى مدير المهرجان والمؤتمر، وذلك في حفل الختام الذي أقيم في الثامنة من مساء الثلاثاء 10 نوفمبر على مسرح النافورة حيث أحيا المطرب التونسي صابر الرباعي حفل الختام بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة هاني فرحات.
يشار إلى أن المسابقة قسمت إلى: 
1. مسابقة الأغنية الجديدة
2. مسابقة العزف على آلة التشيللو
3. مسابقة الغناء العربي للشباب
4. مسابقة الغناء العربي لذوي الاحتياجات الخاصة من"الشباب
5. مسابقة الغناء العربي للأطفال
6. مسابقة الغناء العربي للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة
وتم اختيار ثلاثة فائزين لكل جائزة، باستثناء جائزة الأغنية الجديدة. وجاءت النتائج على الشكل الآتي:
- فاز بجائزة مسابقة "الأغنية الجديدة" وقيمتها 100000 جنيه مصري مُناصفةً بين كل من الفنانة "نهى حافظ" بأغنية "أرض واحدة" كلمات ولحن أحمد لطفي وتوزيع يحيى الموجي، والمطربة آيات فاروق بأغنية "كلمني" كلمات ولحن خالد عبد الغفار وتوزيع إيهاب عبد السلام.
- اما مسابقة العزف على آلة التشيللو فقد فاز بجائزتها الأولى وقيمتها 30000 جنيه مصري "عبد الله سمير سيد إبراهيم، وحصل على المركز الثاني وقيمة جائزته 25000 جنيه مصري "نور محمد عبد الشافي"، ونال المركز الثالث وقيمة جائزته 20000 جنيه مصري "إسلام السيد خميس"، والمركز الثالث مكرر بنفس قيمة الجائزة "إيهاب سمير شوقي".
- أما جائزة مسابقة الغناء العربي للشباب ففاز بمركزها الأول وقيمة جائزته 30000 جنيه مصري "أحمد عبد الكريم عبد الجواد"، وفاز بالمركز الثاني وقيمة جائزته 25000 جنيه مصري "مازن حلمي السيد"، ونال المركز الثالث وقيمة جائزته 20000 جنيه مصري "محمد أحمد محمد النجار"، وأوصت اللجنة بمنح شهادات تقدير لكل من "تقي محمد عبد الرحمن، وكريم علاء الدين لطفي."
- اما مسابقة الغناء العربي للأطفال ففاز بالمركز الأول وقيمة الجائزة 20000 جنيه مصري "بسملة كمال بيومي"، وجاء في المركز الثاني وقيمة الجائزة 15000 جنيه "يوسف بيتر"، وفي المركز الثاني مكرر بالقيمة المالية نفسها "لوجين تامر" من مركز تنمية مواهب الأطفال بدار الأوبرا المصرية، وحصل على المركز الثالث وقيمة الجائزة 10000 جنيه كل من "إياد محمد أحمد قدورة"، والثالث مكرر "يوسف محمد مصطفى الراوي" بالقيمة المالية نفسها.
- أما مسابقة ذوي الاحتياجات الخاصة من الشباب والأطفال في الغناء، فجاءت الجوائز على النحو الآتي:
جوائز الشباب: المركز الأول وقيمة الجائزة 30000 جنيه مصري لكل من "نانسي عاطف شحاتة" من مركز الحفني، و"هبة عادل إبراهيم يوسف" بالقيمة المالية نفسه، وجاء في المركز الثاني وقيمة الجائزة 25000 جنيه مصري "رانيا محمود عبد الحميد" من مركز الحفني، ونال المركز الثالث وقيمة الجائزة 20000 جنيه مصري "محمد مصطفى علي الزهري" من مركز الحفني، وأوصت اللجنة بمنح شهادات تقدير لكل من "ريم هاني، لجين خالد، فرح محمد.
جوائز الأطفال: فاز بالمركز الأول وقيمة الجائزة 20000 جنيه مصري "هبة ربيع السيد ربيع" من أطفال مركز تنمية المواهب، وحصل على المركز الثاني "شرف أحمد شرف" من مركز تنمية المواهب وقيمة الجائزة 15000 جنيه مصري فقط لا غير، ونال المركز الثالث وقيمة الجائزة 10000 جنيه مصري "جنة يوسف شعبان" من مركز تنمية المواهب بدار الأوبرا.

كما اختتمت جلسات مؤتمر الموسيقى العربية لهذا العام والذي حملت ندواته العلمية العنوان: مستقبل الموسيقى العربية.. ما بعد الأزمة. وناقشت الرؤى المستقبلية للموسيقى العربية بعد جائحة كورونا، وأصدر المؤتمر عدة توصيات جاءت على الشكل الآتي:
1. دعوة المجمع العربي للموسيقى والمعاهد الأكاديمية الموسيقية في الوطن العربي إلى إنشاء منتدى إلكتروني يجمع الشباب المبدعين الموسيقيين العرب ويهدف إلى صقل خبراتهم الموسيقية وتنمية مهاراتهم الإبداعية وترسيخ الهوية الموسيقية العربية لديهم، وذلك بما يتيحه لهم من ورش عمل ومشروعات إبداعية مشتركة ومسابقات ولقاءات فنية وفكرية مع ذوي الخبرة، إلى جانب إمكانية نشر وتوثيق أعمالهم الإبداعية باستخدام معطيات التواصل الافتراضي .
2. دعوة المؤسسات الأكاديمية الموسيقية في الوطن العربي إلى تضافر الجهود وتبادل الخبرات في تطوير أدوات التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد للموسيقى العربية بكل مجالاتها (النظرية والعملية عزفا وغناءً وتأليفا) بشكل يراعي جماليات هذه الموسيقى ومقوماتها الفنية بالتفاعل مع التقنيات الحديثة التي تكسب الطالب العربي المهارات اللازمة للتفاعل مع المواد التعليمية المعروضة إلكترونياً ضمن منظومة تجمع ما بين التعليم الحضوري والافتراضي (التعليم المدمج) وتضمن التواصل الإنساني الضروري بين الأساتذة والطلاب .
3. دعوة المؤسسات الفنية في الوطن العربي إلى الاستفادة من وسائل تقديم الموسيقى العربية التي فرضتها ظروف التباعد الاجتماعي أثناء الجائحة والتي حققت انتشارا جماهيريا واسعا كوسيلة لإحياء التراث الموسيقى العربي، وبخاصة المنسي منه، وتوسيع القاعدة العريضة من المتلقين وخصوصا الشباب، والاهتمام بضرورة توفير التقنيات اللازمة لكي تخرج هذه الحفلات بالشكل اللائق وبالصورة التي تبرز جماليات هذا التراث الأصيل.
4. الدعوة إلى إقامة مؤتمر لعرض مجمل الجهود العربية سواء الرسمية أو الفردية في مجال حفظ وتوثيق التراث الموسيقي في الأقطار العربية كافة بهدف الوصول إلى تصور علمي واضح ومواكب للتطورات التكنولوجية لإنشاء أرشيف قومي للموسيقى العربية. 

 

Rate this item
(1 Vote)
Last modified on الخميس, 10 كانون1/ديسمبر 2020 13:13
مجلة الموسيقى العربية

مجلة موسيقية تصدرعن المجمع العربي للموسيقى الذي هو هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً، وكما جاء في النظام الأساسي للمجمع، بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به.

https://www.arabmusicacademy.org

link

 

ama

اشترك في قائمتنا البريدية

Please enable the javascript to submit this form

هل تسهم الأغنية العربية المعاصرة في صون تراثنا الموسيقي؟
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
  • Votes: (0%)
Total Votes:
First Vote:
Last Vote:
Copyright © 2012 - ArabMusicMagazine.com, All Rights Reserved, Designed and Powered by ENANA.COM