المقالات

حفل للمألوف والموشحات الليبية بتونس

. أخبار ومتابعات

نادر الممدود

في إطار التعاون الفني والثقافي الليبي التونسي بين المركز القومي لبحوث ودراسات الموسيقى العربية، التابع للهيئة العامة للخيالة والمسرح والفنون الليبية، والمعهد الرشيدي للموسيقى بتونس، وبدعوة كريمة من إدارة المعهد أحيت فرقة ليبيا للمألوف والموشحات التابعة للمركز حفلا فنيا ساهرا في مقر المعهد بوسط مدينة تونس القديمة، في منتصف شهر نوفمبر الماضي 2018.

احتوى العرض على العديد من نوبات المألوف وقصائد المديح النبوي والأغاني التراثية، التي عكست أصالة الإرث الغنائي والموسيقي الليبي العريق المتميز، ونالت استحسان وإعجاب الحاضرين من الجمهور التونسي والليبي. وشهد الحفل الفني حضور العديد من الفنانين والمتخصصين التونسيين من بينهم الأستاذ الهادي الموحلي رئيس جمعية المعهد الرشيدي، والأساتذة علي السَّياري، ورشيد السَّلامي، وفتحي زغنده، وشهد الحفل ظهورا مميزا للفنان الليبي الكبير عبد اللطيف حويل، الذي شارك بوصلة رائعة من أغانيه الليبية الأصيلة.  وفي ختام الحفل تمَّ تكريم مشائخ المالوف: أحمد بشير الحاراثي، ومحمد عبد الله خرَّم، والفنان الأستاذ عبد اللطيف حويل، والباحث الدكتور عبد الستار بشّيه، والاستاذ أحمد عبد الله دعوب( رئيس الوفد الليبي).

 

تصوير: على المشري