المقالات

ندوة موسيقية وحفل غنائي ضمن العيد الوطني الثامن والأربعين لسلطنة عُمان

. أخبار ومتابعات

نظم النادي الثقافي في سلطنة مسقط بعمان في الثالث عشر من تشرين الثاني -نوفمبر 2018م ندوة بعنوان "الموسيقى في فكر جلالة السلطان : المحافظة والتجديد" وذلك داخل دار الأوبرا السلطانية في مسقط، تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين،وقد شارك مركز عُمان للموسيقى التقليدية التابع لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني بورقة عمل قدمها مدير المركز الأستاذ مسلم بن أحمد الكثيري بعنوان: "دور مركز عُمان للموسيقى التقليدية في إثراء الحركة الموسيقية في السلطنة،"كما قدمتفرقة المركز الموسيقية فقرات فنية متنوعة.

وقد اشتملت أعمال الجلسة الأولى والتي حملت محور دور المؤسسات في إثراء الحركة الموسيقية بالسلطنة والتي قدمت من خلال اربع أوراق عمل.

وجاءت الورقة الأولى بعنوان "دور مركز عمان للموسيقى التقليدية في إثراء الحركة الموسيقية  في السلطنة" قدمها مدير المركز الأستاذ مسلم بن أحمد الكثيري ممثل عُمان في المجمع العربي للموسيقى، قال فيها: " إن الموسيقى من أبرز المجالات الثقافية العمانية، وهو ما نشهده في الواقع المعاصر، مما كان له الأثر العميق على حاضر الموسيقى العمانية وتطورا".

وتحدث عن أبر المجالات التي عمل عليها المركز منذ تأسيسه وهي: الجمع والتوثيق، والبحوث والدراسات الموسيقية، والأنشطة والفعاليات، وبرامج وبناء القدرات والمهارات الموسيقية.

وتحدث الدكتور كفاح فاخوري أمين عام المجمع العربي للموسيقى  التابع لجامعة الدول العربية، في ورقته التي حملت العنوان "انطلاقة المحافظة والتجديد في عهد جلالة السلطان،" عن الدور الرائد لجلالة السلطان في انطلاقة الموسيقى وتجديدها في كافة المجالات في السلطنة.  وأشار إلى أن اهتمام جلالته أصبح عنوانا شامخا فيما وصلت إليه الموسيقى في عُمان.

وفي الورقة الثالثة  التي جاءت بعنوان "إثراء الفنون الموسيقية في السلطنة – الجمعية العمانية لهواة العود نموذجا" قدمت الأستاذة الدكتورة شيرين عبد اللطيف بحثا عن التجربة  العملية الدالة على الجهود الثمينة والرعاية الكاملة من جلالة السلطان قابوس للفنون بشكل عام والموسيقى بشكل خاص وذلك من خلال التجربة الفريدة من نوعها التي عاشتها في الجمعية التي تعمل على صقل المواهب العمانية المتميزة.

واحتفالا بالعيد الوطني الثامن والأربعين للسلطنة، نظم مركز عُمان للموسيقى التقليدية التابع لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني في الرابع عشر من تشرين الثاني - نوفمبر 2018م حفلاً موسيقياً تحت رعاية سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري، وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية. قدمت فيه الفرقة أغنيات مختلفة تنوعت بين الوطنية والعاطفية وأغاني من شبه الجزيرة العربية وسط تفاعل الجمهور الغفير الذي حضر الحفل.