المقالات

الباحث التونسي محمد المصمودي يتوج بالجائزة الدولية الأولى للعلوم الموسيقية

. أخبار ومتابعات

توج الباحث التونسي محمد المصمودي بالجائزة الدولية الأولى للعلوم الموسيقيّة عن كتابه أنثروبولوجيا الإيقاع في المجال الواحي: واحات الجريد التونسي نموذجاوالتي يمنحها مهرجان أيام قرطاج الموسيقية.  وجاء الكتاب في 249 صفحة وضم خمسة فصول وصدر عن دار سوتيميديا للنشر والتوزيع.  درس المصمودي في كتابه البعد الإيقاعي في منطقة الجريد الواقعة في الجنوب الغربي بتونس والغنية بتراثها وتقاليدها المميزة من خلال الحياة اليومية لسكانها في الزخرفة التي تميز معمارها وفي مدونتها الشعرية لتأكيد ارتباط الموسيقى والشعر والزخرفة والحياة اليومية بالإيقاع في الثقافة العربية الإسلامية.

من جهته، نال الباحث الأميركي جوناثان جلاسر الجائزة الثانية عن كتابه الجنة الضائعة.

كما مُنح الباحث الليبي عبدالله مختار السباعي الجائزة الشرفية الأولى عن الترجمة من الإنكليزية إلى العربيّة لكتاب حقائق تاريخيّة عن التأثير الموسيقي العربي  للبريطاني هنري جورج فارمر، والصادر عن منشورات المجمع العربي للموسيقى.

وآلت الجائزة الشرفية الثانية للباحثة المصرية ياسمين فراج عن كتابها المناهج النقدية في الموسيقى العربيّة، الصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب.

وضمت لجنة التحكيم: التونسي سمير بشة، وهو موسيقي ودكتور في علوم وتقنيات الفنون ومدير المعهد العالي للموسيقى بتونس ومدير المركز التونسي للنشر الموسيقولوجي، واللبناني أمين بيهم الباحث في العلوم الموسيقية ومدير مركز البحوث المتصلة بالموسيقات العربيّة.

وتحمل الجوائز، التي تسعى لتشجيع البحث الموسيقي في مختلف مجالاته، اسم "محمود قطاط" مؤسس المعهد العالي للموسيقى بتونس في العام 1982 وأحد مؤسسي مركز الموسيقى العربية والمتوسطية "النجمة الزهراء".  والدكتور قطاط ممثل تونس في المجمع العربي للموسيقى ورئيس تحرير مجلة البحث الموسيقي التي تصدر عن المجمع.  وقد كرمته دولته تونس بأن خصت هذه الجوائز المتميّزة باسمه.  وأسرة مجلة الموسيقى العربية الالكترونية تهنيء الدكتور قطاط على هذا التكريم كما تهنيء تونس على هذه الخطوة المباركة.