خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

المقالات

المجلس الدولي للموسيقى يعقد اجتماعه العام 36 خلال الدورة الثانية لمنتدى موسيقى بدون تأشيرة

. أخبار ومتابعات

 فادي مطر

 

عقد المجلس الدولي للموسيقى شريك منظمة اليونسكو اجتماعه العام السادس والثلاثين في العاصمة المغربية الرباط، في إطار فعاليات الدورة الثانية للمنتدى الدوليلموسيقى أفريقيا والشرق الأوسط، "موسيقى بدون تأشيرة"، بحضور ممثلين عن 27 بلدا من أوروبا والمغرب العربي والشرق الأوسط وأفريقيا جنوب الصحراء وأمريكا وآسيا. وفي الجلسة الافتتاحية عبر رئيس المجلس الدولي للموسيقى بول دوجاردان عن سعادته بعقد هذا اللقاء في المغرب وشكر كل من ساهم بتحقيقهذا الحدث الذي وصفه بالغالي والمهم جداً.

وقد تخللالاجتماع موائد مستديرة تحت عنوان "المجلس الدولي للموسيقى يحادث ويستمع"، في أسلوب جديد قُسّم من خلاله المشاركون إلى مجموعات صغيرة برئاسة أحد الأعضاء لمناقشة مواضيع مهمة تدخل في صلب اهتمامات المجلس الدولي للموسيقى:

الأهداف الرئيسية للجمعيات الممثلة.    
العقبات التي تواجه تحقيق الأهداف.

طرق حل المشاكل (مع التركيز على كيفية الدعم الذي يمكن أن يقدمه المجلس الدولي للموسيقى).

وبمناسبة دورته السادسة والثلاثين سلّم المجلس الدولي للموسيقى جائزته من أجل النهوض بالحقوق الموسيقية لكل من "جمعية الكورالالأوروبية أوروبا كانطاط" و"كورال الفيحاء" اللبناني. كما أعاد انتخاب مدير المجمع العربي للموسيقى د. هشام شرف نائباً لرئيس المجلس الدولي للموسيقى بأكثرية الأصوات.

وكانت الدورة الثانية للمنتدى الدوليلموسيقى أفريقيا والشرق الأوسط: "موسيقى بدون تأشيرة" قد عُقدت فيالعاصمة المغربية الرباط، بين 11 و14 نوفمبر 2015، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، وبدعم منوزارة الثقافة المغربية ومؤسسة "هبة". وشارك في هذا المنتدى مئات من المبدعينوالمهنيين العاملين في مجال الموسيقى من مطربين ومجموعات موسيقية ومنتجين وموزعينومروجين ومدراء فنيين ومتعهدين، بالإضافة إلى مسؤولين عن قاعات عروض ومهرجاناتوجمعيات المؤلفين والملحنين.

وشهدت الدورة الثانية ل "موسيقى بدون تأشيرة"، برنامجا غنياومنوعاً ضم عروضاً موسيقية لأكثر من 40 مجموعة موسيقية من البلدان العربية ومختلفأنحاء العالم، قدموا عروضهم في قاعة سينما النهضة ومسرح محمد الخامس في الرباط.

ويتبنى المنتدى الدولي لموسيقى أفريقيا والشرق الأوسط ست مهام رئيسيةهي:  
ترويج موسيقى أفريقيا و الشرق الأوسط عبر العالم.     
تنمية التنقل الفني بيندول أفريقيا و الشرق الأوسط.     
تشجيع تطوير المجالات الثقافية الوطنية.         
تطويرالساحة الفنية بهذه المنطقة لترقى إلى مستوى العالمية.    
المساهمة في تحسين وضعيةالفنانين بدول الجنوب.     
تقوية العلاقات شمال-جنوب و جنوب-جنوب في المجالالثقافي.

وفي دورته الثانية، كرّمالمنتدى الدولي لموسيقى أفريقيا والشرق الأوسط هذه السنة أربعة من كبار الفنانين وهم المغنيتان رقية الدمسيرية وحادة أوعكي اللتان تُعتبران اليوم من أهم الفنانات الأمازيغيات في المغرب، والفنان عزيز السحماوي الذي يُشكل مصدر الهام للعديد من موسيقيي الجيل الجديد في شمال أفريقيا،

الإضافة مجموعة ماجيك سيستم الشهيرة من ساحل العاج .