خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

المقالات

وفاة الأستاذ الجليل صالح المهدي

. أخبار ومتابعات

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تنعي أسرة المجمع العربي للموسيقى ببالغ اللوعة والأسى الأستاذ الجليل

 

صالح المهدي

 

الذي وافته المنية في الثاني عشر من أيلول/سبتمبر 2014.

 

والفقيد الغالي رمز من رموز الموسيقى العربية كان أول رئيس للمجمع العربي للموسيقى منذ التأسيس سنة 1971 وحتى سنة 1978، وبوفاته يفقد المجمع وتفقد  الحركة الموسيقية في العالم العربي علماً اسهاماته وبصمته لن تمحى وتأثيره في الأجيال الموسيقية القادمة لن يخبو. 

 

ندعو العلي القدير ان يتغمد الفقيد الكبير بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم زوجته الفاضلة والعائلة الكريمة الصبر والسلوان ولكم من بعده طول البقاء.

                                     

  انا لله وانا اليه راجعون

 

 

د. كفاح فاخوري

  أمين المجمع

السيرة الذاتية

صالح المهدي

 

صالح بن عبد الرحمن بن محمد المهدي الشريف، الملقب بزرياب، ولد في 9 شباط 1925 بنهج سيدي منصور قرب سيدي البشير، بمدينة تونس. ينحدر من عائلة فنية، فقد كان لوالده مجلس درج على حضوره شخصيات فنية كبيرة منهم الموسيقي التونسي الكبير خميس الترنان.

بدأ دراسته في الكتاب ثم التحق بمدرسة الجمعية الخيرية في نهج الورغي في باب سويقة وأكمل دراساته العليا في جامعة الزيتونة.  برع في العزف على آلة  الناي، وكان ناشطاً في الحركة الكشفيةإذ كان يقدم للكشافين حصة أناشيد أسبوعية في الإذاعة.  انتمى لجمعية الكوكب التمثيلي وترأسها سنة 1949. كما ترأس فرقة الرشيدية.   في سنة 1951 التحق بسلك القضاء واستمر فيه حتى سنة 1957.  ونظرا لحساسية وظيفته، اقتصر عمله الفني في هذه المرحلة على التلحين تحت اسم زرياب.  ثم التحق بعد ذلك بوزارة التربية القومية ووزارة الثقافة التونسية.

في إطار وزارة الثقافة أسس صالح المهدي الفرقة القومية للفنون الشعبية سنة 1962، كما أسس الأوركسترا السمفوني التونسيسنة 1969.  وكان له دور كبير في بعث عدد من المهرجانات وتنظيمها ومن بينها مهرجان الفنون الشعبية.  كما وقف وراء تأسيس جمعية المحافظة على القرآن الكريم والأخلاق الفاضلة في أواخر ستينيات القرن العشرين.

وضع صالح المهدي حوالي ستمائة لحن من بينها "نشيد العروبة" الذي لحنه بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس الجامعة العربية سنة 1947 والنشيد الرسمي التونسي(ألا خلدي) سنة 1958 إلى جانب عدد من الموشحات والبشارف والأغنيات المختلفة، ومن أشهر أعماله أغنية (يا خيل سالم) و(دار الفلك) للمطربة صليحة.ومن الأناشيد الكشفية التي لحنها "الأوطان"، "تركنا الفلاة"، "هيا للميدان"، "يا شبابا"

صالح المهدي هو بحق من أهم الموسيقيين التونسيين في القرن العشرين، جمع بين العزف والتلحين والدراسة والأداء، وألف العديد من الموشحات، وتخرج على يديه عدد كبير من المطربين والموسيقيين التونسيين، من بينهم نعمة وعلية، كما لحن لأغلب الفنانين.

برز صالح المهدي على الساحة الدولية من خلال مشاركاته في المؤتمرات والهيئات المهتمة بالموسيقي شرقا وغربا. من ذلك أنه كان عضوا في الهيئة التنفيذية للمنظمة الإسلامية للتاريخ والثقافة والفنون والهيئة العليا للحضارة الإسلامية والمجلس الدولي للموسيقى، كما تولى منصب نائب رئيس الجمعية الدولية للتربية الموسيقية.

اما على الصعيد العربي، فقد كان من مؤسسي المجمع العربي للموسيقى وأول رئيس له، استمرت ولايته ثماني سنوات (1971– 1978)، مثل تونس في المجمع.  ومنح جائزة المجمع العربي للموسيقى عام 1999.

توفي يوم 12 سبتمبر 2014 بمدينة تونس.