خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

المقالات

ماجدة الرومي تتألق في حفلات صيف البحرين

. أخبار ومتابعات

أحيت السيدة ماجدة الرومي الأحد الماضي أولى حفلات مهرجان صيف البحرين بمرافقة فرقة موسيقية لبنانية بقيادة المايسترو ايلي العليا وحضور عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين، وجمهور كبير اكتظت به صالة مسرح البحرين الوطني التي تتسع لألف شخص وشخص.

واستهلت ماجدة حفلها بأغنية “عم يسألوني عليك الناس” قبل أن تتوجه بالتحية إلى الجمهور والقيادة البحرينية بكلمة قالت في نهايتها: “لقد حضرت لهذه الأمسية مجموعة من أغاني الحب والخير والسلام، وجئت لنحتفل معا” بالحياة ونقول لا للحرب، في مناسبة نؤكد من خلالها أننا نريد أن نحيا، فاتركونا نحيا بسلام”.

وقد ارتدت الرومي في هذا الحفل ثوبا” بلون الصحراء وغنت على مدى ساعتين مجموعة من أغنياتها القديمة والجديدة، وختمت أمسيتها بوصلة من الأغنيات اللبنانية القديمة المعروفة كانت آخرها أغنية “راجع يتعمر لبنان” التي صفق لها الجمهور طويلا”.

وكانت ماجدة قد أدلت قبل الحفل بتصريحات صحافية للعديد من وسائل اﻹعلام المحلية والعالمية دعت من خلالها إلى رص الصف أمام ما يحدق بالعالم العربي من مخاطر بسبب المخطط الجهنمي الذي ينفذه عدو حلمه الأول هو تقسيم البلدان العربية إلى دويلات حتى يتمكن من العيش بسلام. وأضافت أن مهمة الفنانين هي توحيد الصف والدعوة إلى الحوار والتفاهم رحمة بالناس وبأوطاننا وبمستقبل يسرق منا.

وفي اليوم الأول من مهرجان صيف البحرين دشنت وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في مركزِ البحرينِ الدوليّ للمعارض والمؤتمرات، مدينة نخول التي تتوجه بفعالياتها للأطفال وتقدم لهم طيلة أيام المهرجان عروضًا فنّيةً وورشَ عملٍ مختلفة، بالإضافة إلى العديد من المشاهد الثقافيّة التي جاءت هذه المرّة من روسيا والأردن وفلسطين والهند وبلدان أخرى أوروبية وآسيوية.

وقالت الوزيرة بهذه المناسبة: “إن الألفة الجميلة والانسجام مع الحدث هو ما نحاول أن ننقله في موسم صيف البحرين، فالفرح صنيع ثقافيّ وترميم الفنون لهذا العالم، وإلا ما نفع الثقافة إن لم تكن حيّة بإنسانيّاتها أو متعاطفة مع العامّة بمكوّناتها؟”، مبيّنةً أن الترفيه واللقاء العالميّ الذي تتقارب فيه الحضارات والأوطان هو المبحث الجماعيّ والنتيجة التراكمية للعديد من الاكتشافات والتعاطيات. وأضافت: “نحاول قدر الإمكان أن نبتعد عمّا تكرّسه الطبقية الثقافية لأنها نقيض تلك الاشتغالات. فالإنسان أيًّا كانت ثقافته بإمكانه استيعاب كلّ هذا الجمال والتفاهم مع خطابات الآخر من خلال الثقافة، وكل ما عليه هو أن يجدَ في بحثه عمّا يشبهه أو يعنيه”.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الثقافة البحرينية تنظم فعاليات مهرجان صيف البحرين من 18 أغسطس ولغاية 9 سبتمبر تحت شعار “السياحة ثروتنا والبهجة غايتنا”. وتقام دورة هذه السنة في إطار “البحرين عاصمة السياحة العربية” وتتضمن مجموعة من الفعاليات والحفلات الموسيقية والغنائية بمشاركة فنانين بحرينيين وعرب وأجانب، منهم المطرب الفلسطيني محمد عساف الفائز بجائزة برنامج “Arab Idol 2″ الأولى، ومطربة المقام العراقي الفنانة فريدة محمد علي.