خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

سميرة توفيق: عتبي على الفنانات اللواتي غنين اغنياتي دون اذن مني

. مقابلة

تحدثت الفنانة سميرة توفيق عن غيابها عن الوسط الفني فقالت «ما يضغط عليّ هو الوضع في المنطقة، فحين أرى ما يحدث في المنطقة، اشعر انه من الخطأ أن أغني.. هذا ليس عذراً ولكن هذه حقيقتي».

وأشارت الى أن الوضع الفني وعدم احترام الفنان الكبير في السن من الاسباب التي جعلتها تبتعد ايضا، وأضافت: "الوحيدة التي احببت انها غنت لي هي ديانا حداد وهي تحترم رأيي ولم تغنّ من دون أن تتصل بي وتعلمني بذلك.. هناك اناس  بلا ذوق ينسبون الاغنية لهم ويغيرون في الكلام واللحن وكأنه شيء طبيعي، فكل البرامج تمر بها أغنياتي..".

وعن المنافسة مع كبار الفنانات تعتبر سميرة توفيق ان الامر لم يكن منافسة وتقول:  «حين كانت تصدر اغنية لأي فنانة من الكبار كنا نسمعها، كالسيدة فيروز من اعز الاصدقاء وهي حبيبة قلبي وما زلنا على اتصال وهناك مزح وضحك بيننا فأول مسرح اطللنا عليه معاً كان ينبوع السعادة".

وعبرت عن محبتها الكبيرة للأردن وأضافت: " لولا صلاح ابو زيد لا اغنية اردنية وهو سبب وجود سميرة توفيق وهو من رفع الاغنية الأردنية".

كما تحدثت عن لقب "اجمل وأكذب ابتسامة" الذي أطلقه عليها الصحفي جورج ابراهيم الخوري. وعبرت عن حزنها الشديد لفراق الشحرورة صباح وقالت: "هي اسطورة ومهما قلنا يبقى الكلام قليلا عنها ولا يوفيها حقها، فهي من اخترع الاغنية اللبنانية".

واشارت الى ان ما يحزنها اليوم هو الوضع في العالم العربي، تقول:  " لقد عشت بين لبنان وسوريا والأردن ولا أنكر محبتي لسوريا ويعز عليّ أن ارى هذا الوضع المتأزم فيها".

وتحدثت سميرة توفيق عن ميزتها في انتقاء الاغاني وكيف تختلف عن غيرها في ذلك، فقالت : "كل اغنية لي فيها قصة مأخوذة من الواقع".

وعبرت عن عتبها على الفنانات اللواتي يغنين أغنياتها دون الاتصال بها على الأقل، وقالت: "مع احترامي لنجوى كرم عندما غنت تنقل يا غزالي لم تتصل .. أحببنا الاغنية منها وسعدنا بها ولكن عتِبنا، وعتبنا على قدر المحبة».

واضافت :" سميرة توفيق لا تملك ثروة ولكنها مستورة وتعيش حياة كريمة وهي انسانة لا تعرف أن تأخذ بل تحب ان تعطي".

وعن الحب في حياة سميرة توفيق أكدت أنها أحبّت مرة واحدة وكان حب حياتها. واكدت أنها لبنانية الأصل ولكنها حصلت على العديد من الجنسيات العربية ولها معزة خاصة للأردن.