خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

الفنان التونسي صابر الرباعي: أدقق في كل خطوة أخطوها أكانت أغنية أم لحنا أم كلمة

. مقابلة

 

·        في ظل موجة هائلة من الأغاني الرديئة ما زلت محافظاً وملتزماً، كيف استطعت التمسك بهذا الطريق؟

لكل إنسان طريقة في التفكير وفي بناء حياته الفنية؛ وبالتالي يجب حساب خطواته وفق تربيته وأخلاقه.  وأنا حريص جداً على أن أدقق في كل خطوة أخطوها أكانت أغنية أم لحنا أم كلمة أم فيديو كليب؛ وبالنسبة للفيديو كليب، لا بد أن يُعبر عن شخصيتي وقناعتي وكيف أتعايش مع الناس.

 

·        أين أنت من الأغاني الخليجية؟

أنا محب بدرجة كبيرة للأغاني الخليجية وهي منتشرة لدينا في المغرب العربي، وأنا عندما أجد أن رصيدي من الخليجي أربع أو خمس أغنيات أحس إني مقصر نوعاً ما، ولكن هناك إن شاء الله أغنية خليجية على الأقل في عملي القادم.

 

·        ما أقرب أغانيك لنفسك؟

هي عديدة جدا؛ً فلو تحدثنا عن المواضيع فهناك "عز الحبايب"، "خلص تارك"، "صرخة"، "عزة نفسي"، وبالنسبة للنمط الرومانسي أحب "أتحدى العالم"، "شارع الغرام"، "أجمل نساء الدنيا"، فأنا أحب التعدد في اختياراتي.

 

·        أغنية قديمة تمنيت أن تغنيها؟

أغنية "من غير ليه" تمنيت أن تكون أغنيتي.

 

·        بعض الفنانين يتعاملون بتعالٍ مع عامة الناس والصحافة، ما رأيك؟

أي فنان يتعامل بحذر أو تعالٍ لا بد أن تكون لديه مشكلة ما خصوصاً إن كان هذا التعالِي مع الصحافة. فربما واجه هذا الفنان مشكلة ما بسبب بعض الصحفيين الذين يتلاعبون بالحوارات أو يفبركون كلام الفنان.   وباستثناء ذلك لا يوجد إنسان أحسن من الآخر. والله عز وجل يكره أن يكون عبده مغروراً.

 

·        أنت متهم بعدم اهتمامك بالتراث التونسي منذ أغنية “سيدي منصور” وهي فترة طويلة؟

أنا على العكس من ذلك أعمل في كل ألبوم لي على تقديم أغنية تونسية بغض النظر عن لونها الفني وذلك لإيماني بضرورة إيصال الأغنية التونسية للجمهور الذي يدفعني دائماً للاجتهاد والعطاء أكثر.

 

·        نرى في المهرجانات والحفلات أن بعض الفنانين يختارون متى يكون ظهورهم بعد هذا الفنان أو قبل ذاك. فماذا عنك؟

بالنسبة لي أنا لدي زمن محدد لأغني فيه وكأنه حفلة لي أنا وحدي، ولو ظهرت بعد أو قبل هذا أو ذاك الفنان فلا يهمني. هو له عمله، وأنا لي عملي الذي أهتم به. وفي رأيي أن اختيار الفنان متى تكون وصلته الغنائية هو تدخل منه غير مُجدٍ على التنظيم.