خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

الفنان محمد منير يدعو للتواصل مع افريقيا بموسيقاها الرائعة

. مقابلة

بدأ المطرب المصري محمد منير الاستعداد لألبومه الجديد، وأكد أن الجمهور متعطش للغناء وللموسيقى والشعب المصري كان في أشد الحاجة إلى استراحة المحارب، وأن يضع بندقيته جانبا ويجفف عرقه بعد معاناة وتعب لذلك ستجد انتعاشا كاملا لجميع مجالات الفن ممثلة في ممثلي الصف الأول والثاني والكومبارس والمطربين الذين شاركوا بغناء التترات والأدعية الدينية والاستديوهات وخلافه وهذا الانتعاش سببة أن الشعب متعطش للفن.

وحول حفله الأخير وتحدثه مع جمهوره أكثر من مرة قال منير: منذ فترة طويلة لم أتحدث مع جمهوري، ووجدت الوقت مناسباً حاليا في ظل ظروف ومتغيرات يمر بها البلد، فبعد أن غيرنا لابد أن نتحمل التغيير وأن نحافظ على بعض لأن مصر دولة مهمة في المنطقة، كما أنني فضلت أن أبدأ الحفل بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء الغدر من قواتنا المسلحة على الحدود.

وعلق منير على حرصه الدائم على لقاء جمهوره من خلال الحفلات قائلاً: المطرب يحتاج إلى عنوان لأن وطناً بلا موسيقى لا يصلح ومطربا بلا حفلات لا يصلح أيضاً، خاصة لأن صناعة الحفلات في مصر على وشك الانهيار واعتبرها على حافة الهاوية، لكني بشكل شخصي ربيت جمهورى على الحفلات، وهذا النجاح لم يتحقق بين يوم وليلة لكنه نتيجة نضال سنوات طويلة، بينما أصيب الكثيرون بالإحباط من قلة عدد جمهورهم في الحفلات لكن يجب أن يعلموا أن هذه الأعداد سوف تتضاعف تدريجياً ويجب ألا يقتصر لقاؤهم بالجمهور على الكاسيت والمجلات، ومن الأفضل أن يكون هناك تواصل مباشر، كما أن صناعة الحفلات تضم جنودا كثيرين  لكنهم يعملون خلف الكواليس وبعيدا عن الأضواء، وهؤلاء لهم فضل كبير في نجاح الحفلات. وأضاف: لقد تجاهلنا الموسيقى الأفريقية واستقبلناها من الشامية إلى الخليجية مروراً بشمال أفريقيا وتجاهلنا ضلعنا الأخير، مصر تمتلك مفاتيح أفريقيا بفنونها وثقافتها فقط، كم من الفنانين والمبدعين في أفريقيا يعبرون المجال الجوي المصري لإحياء حفلات في جميع قارات العالم دون أن تهبط طائراتهم في مصر لذلك يجب أن نفتح صفحة جديدة لا تتحمل الغفران لكن علينا أن ننهض لأن أفريقيا رائعة بموسيقاها.