مناخات موسيقية رائعة

. نقاش موسيقي

تتوافر الموسيقى العربية على مناخات وألوان غاية في الروعة، لم تحظ بها موسيقى غيرها، وذلك نتيجة للامتداد التاريخي والجغرافي للأمبراطورية الإسلامية التي كانت الحضن الدافيء لهذه الموسيقى.

فقد ساهم الامتداد الجغرافي إلى صهر موسيقى الأرض كلها في بوتقة الموسيقى العربية، مما منحها تطورا ونموا لم يتح لأي موسيقى غيرها، فقد تفاعلت مع كل شعوب الأرض في عصرها، لتنتج لنا موسيقى متقدمة ذات ألوان ونكهات مختلفة.

كما ساهم الامتداد التاريخي الطويل للنهضة العربية الإسلامية في إتاحة الفرصة لهذه الموسيقى كي تنمو وتتطور، فالفترة التاريخية من الازدهار السياسي، منحت هذه الموسيقى أجواء مناسبة لتطوير نفسها، مما جعلها الموسيقى الوحيدة المؤثرة في تلك الفترة التاريخية.

من هنا نجد أنه حتى في البلد الواحد ألواناً موسيقية متنوعة، ولكن هذه الألوان تراوح مكانها وتتعامل مع بعضها البعض كجزر معزولة وليس كفروع تستقي أصالتها من منبع واحد، ولذا يجب عليها العودة لتصب في بحر واحد أيضا.

فمتى نتنبه إلى هذه القضية، لنثير حولها نقاشا، يعيد لها ألقا مستوحى من أصالتها، وليس من تلقيحها بكل غث من الألوان الموسيقية التي لا يمكن أن تتواءم أو تنسجم معها؟

أضف تعليق


كود امني
تحديث