تعريف سريع بآلات موسيقية تقليدية

. مقالات

نستعرض بعجالة بعض الآلات الموسيقية المستخدمة في المجموعة العزفية التي تعرف بـ "التخت" وتتكون من القانون والعود والناي والإيقاع (طبلة ورق) إلى جانب بعض الآلات الإضافية مثل المزمار والسمسمية والربابة.

الناي

آلة نفخ تعد بحق أقدم آلة موسيقية في التاريخ إذا استثنينا الآلات الإيقاعية.  وللناي عدة أسماء تعرف بها منها الناي والقصبة والشبابة والمنجيرة .  والناي كلمة فارسية تعني المزمار. وهي قصبة مفتوحة الطرفين يعزف عليها عن طريق وضع الفم على أحد طرفيها مع إمالته قليلا بزاوية مما يجعل الهواء يصطدم بجدارها الداخلي مصدرا بالنتيجة صوتاً شجياً هو أقرب الأصوات إلى الإنسان وأجملها.  وللناي ستة ثقوب أمامية (وأحياناً سبعة) وثقب خلفي في منتصف القصبة.  وتسد هذه الثقوب وتفتح حسب درجة الصوت لإخراج العلامات بتسلسل يستطيع معه العازف أداء اللحن المطلوب.  ولدى عازف الناي عادة مجموعة من آلات الناي (سبعة عادة) بأطوال مختلفة تسمح له بأداء جميع المقامات.  ومؤخراً دخلت التخت آلة الكاولا  كبديل من الناي.

 

المزمار

آلة موسيقية تقليدية قديمة تمتاز بالصوت الغليظ، وعادة ما تستخدم في فرق الفنون الشعبية. ويمكن لعازف المزمار الماهر عزف بيات صول (نوا) وبيات لا (حسيني) وبيات ري (دوكاه)

 

الربابة

آلة موسيقية قديمة ذات وتر واحد. أول من أوجدها العرب الرحل في الجزيرة العربية.  وهي من التراث البدوي؛ وأكثر من يستعملها الشعراء المداحون، وتكاد تكون السمة البارزة في مجالس شيوخ البادية. وقد يصف البعض تعلق البدو بها لأنها تتناسب مع طبيعة البادية من حيث صنعها وملاءمتها للمناخ الصحراوي.وتصنع الربابة من الأدوات البسيطة المتوافرة لدى أبناء البادية كخشب الأشجار وجلد الماعز أو الغزال وشعر الفرس.

 

العود

آلة موسيقية وترية تاريخها موغل في القدم يرجعه البعض إلى نوح. وتعني كلمة العود في اللغه العربية الخشب . له خمسة أوتار ثنائية ويغطي مجاله الصوتي حوالي ديوانين ونصف ديوان.  والعود من الآلات الوترية الأساسية في الموسيقى العربية.  ويمكن ربط وتر سادس إلى العود،

تتحدث الأدبيات الموسيقية عن أكثر من نوع من آلات العود، وهو آلة رئيسية في التخت الموسيقي الرقي.  وفي التاريخ الحديث، تدعي أكثر من دولة عربية تفوقها في صناعة هذه الآلة مثل سوريا والعراق حيث اشتهر بتصنيعها أكثر من حرفي.  وإذ يتمتع العود العراقي بسمعة طيبة وقد راج بين كبار الملحنين والمطربين في العالم العربي وباتوا يفضلونه على غيره، كذلك يشتهر العود الشامي أو الدمشقي.  كما يصنع العود في مدن عربية أخرى.

 

السمسمية

السمسمية آلة عزف فولكلور شعبي منتشرة في المدن الساحلية. وما زالت تعزفها فرق الفنون الشعبية بمصاحبة آلة إيقاع مثل الطبلة أو الرق.

 

القانون

آلة موسيقية وترية قديمة يرجع تاريخها إلي حوالي خمسة آلاف عام.  والقانون بشكله الحالي آلة عربية يرجع عهدها إلي العصر العباسى، وقد انتقلت الي أوروبا عن طريق الأندلس في حوالي القرن الثاني عشر الميلادي.  ويتكون القانون من صندوق صوتي يصنع عادة من خشب الجوز على شكل شبه منحرف قائم الزاوية، ويوجد في الصندوق عدة فتحات تسمي الشمسة لتقوية الرنين، ويحتوي القانون في الغالب على 78 وترا لكل ثلاثة أوتار درجة صوتية واحدة، و تشد الأوتار بشكل مواز لسطح الصندوق الصوتي، وفي الجهة اليسرى من آلة القانون توجد مسطرة شد الأوتار، أما في الجهة اليمني فيوجد الفرس، وهو عبارة عن قضيب من الخشب يحمل الأوتار.

 

المصدر: المعهد العالي للموسيقى العربية/ الإسكندرية