خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

شوكت خضر وخمسة وسبعون عاما بين الأغاني والموسيقى

. مقالات

وليد سليمان

 

على أنغام الموسيقى العربية الساحرة وأصوات عباقرة الغناء العربي الشرقي الأصيل، جلسنا نحن مجموعة الأصدقاء في متحف الصوتيات الخاص بعاشق التراث والفنون السيد «شوكت يوسف خضر» نستمع لمشاهير مطربينا و مطرباتنا وموسيقانا العربية الشجية, مرة من الفونوغرافات القديمة التي تستخدم الأسطوانات، ومرة من خلال أجهزة كالمسجلات القديمة والحديثة, ومرة من على شاشات العرض الإلكترونية الحديثة بالصوت والصورة المتحركة.

 

هذا المتحف الذي يضم عشرات الآلاف من تسجيلات الأغاني والموسيقى والبرامج والخطابات و القراءات القرآنية والأحداث الأخرى هو أشبه باستديو إذاعي متكامل!! فالمتحف عبارة عن مكتبة غنائية موسيقية عربية نادرة.

 

شوكت خضر، الفنان بأحاسيسه وسماعه لموسيقى أغاني الطرب البديع، بدأت هوايته هذه منذ كان صغيراً في السن في ثلاثينيات القرن الماضي, حيث كان يرافق والده وأسرته لسماع الأغاني القديمة لأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وغيرهما, عندما كانوا يزورون بعض الأقارب و المعارف ممن يملكون جهاز الفونوغراف أو الجرامافون الذي يعمل يدوياً بواسطة الأسطوانات المعروفة، أو عند القيام بالرحلات أو النزهات إلى المناطق الشجرية والمائية الجميلة قديماً في منطقة الرصيفة الواقعة بين عمان والزرقاء. ومما أثر أيضاً في ذائقة شوكت الفنية تلك، متابعته للأعراس في عمان، حيث عزف العود والبزق والغناء من فناني تلك المرحلة وأكثرهم كانوا من الهواة.

 

مرحلة الشباب و العمل

لم يدرس شوكت في مدارس عمان إلا قليلاً، إذ التحق بالجيش العربي مدة «14» عاماً ، و بعدها سافر إلى دولة الكويت في بداية ستينيات القرن الماضي ليصبح مديراً مسؤولاً في قسم الطبابة التابع لوزارة الداخلية هناك ، وفي تلك الفترة حانت الفرصة لشوكت كي يشتري ويحصل على أول جهاز تسجيل يعمل على أشرطة البكرات ليستمع للأغاني القديمة التي يحبها.   ثم بدأت لديه هواية تجميع واقتناء أشرطة الأغاني والموسيقى النادرة.  ولم تمض بضع سنوات حتى امتلأت إحدى الغرف في منزله بآلاف الأشرطة التي لا يدري كيف يرتبها؟!  فبدأ يفكر في عملية الأرشفة مصنفاً الأشرطة حسب نوعها واسمها ورقمها والمادة المسجلة عليها، وهل هي أغنية أم موسيقى أم برنامج إذاعي أم خطاب سياسي لأشهر القادة والمسؤولين العرب، والتي يعود بعضها إلى أوائل منتصف القرن الماضي.

 

وأخذت منه تلك الهواية نشأته وجل حياته ، حيث أخذ يراقب و يسجل الكثير من البرامج الإذاعية والتلفزيونية من الإذاعات والتلفزيونات العربية وكذلك الأغاني و الموسيقى و كل ما هو مميز.  وأخذ يبحث عن نوادر الصوتيات في كل من الكويت ومصر ولبنان وسوريا والأردن,  سواء بالمراسلة أو بالذهاب إلى تلك الدول بسفرات خاصة.

 

وتطور الأمر معه إذ صار يقتني معظم الأجهزة الخاصة باستديوهات الإذاعات من مثل: أجهزة لإيضاح الصوت, أجهزة لنقل أو تسجيل من شريط إلى شريط آخر, أجهزة المزج الموسيقي مع الكلام, أجهزة لمسح الأشرطة...إلخكذلك يوجد في مكتبته الموسيقية والغنائية والصوتيات الأخرى ملفات ورقية يؤرشف من خلالها ما هو موجود لديه من أشرطة وأرقامها والمواد الموجودة في كل شريط ومعلومات تاريخية أخرى عن أنواع الأغاني والموسيقى والفنانين من مطربين ومطربات والملحنين وواضعي كلمات الأغاني ومدة كل شريط وتاريخ التأليف وزمن التسجيل.

 

متحف شعبي

و نحن نجلس على الأرائك العربية المزركشة بأجمل الألوان في هذا المتحف الشعبي ونرتشف الشاي اللذيذ مع أبي يوسف كانت أمامنا ومن حولنا أمتع المناظر والمقتنيات الفنية التي تزين المكان من آلات وأجهزة الموسيقى والغناء والصور والتحف الشعبية الأخرى.  فأبو يوسف فنان يحب كل ما هو تراثي وعريق، وهو أيضاً مصور فوتوغرافي محترف منذ الصغر، حيث شاهدنا في ألبوم صوره بعض الصور الفوتوغرافية بالأبيض والأسود لمدينة عمان وشوارعها وجبالها وكانت من الصور النادرة حقاً التي تذكرنا بالشوق والحنين لعمان الأليفة والحلوة في الاربعينات والخمسينات من القرن الفائت.

 

نوادر الأشرطة الغنائية

و من نوادر التسجيلات التي يفتخر و يعتز بها أبو يوسف أن لديه مثلاً:

-      أغنية قديمة جداً لأم كلثوم من ألحان زكريا أحمد غنتها بمناسبة عقد مؤتمر قمة عربي ما... , زمنها حوالي دقيقة, تقول فيها (زهر الربيع بدا أم سادة النُجب..) وكان قد اشترى شوكت هذا الشريط بخمسة دنانير كويتية – وهذا مبلغ كبير- في ذلك الوقت. و مع ذلك فإن لدى متحف شوكت يوسف 98% من أغاني أم كلثوم التي تبلغ المئات.

-      أول أغنية للمطرب والموسيقار محمد عبد الوهاب وهو ما زال في التاسعة من عمره.

-      أغنية لوردة الجزائرية وهي صغيرة في العمر وقد غنتها باللهجة اللبنانية.

-      المطربة منيرة المهدية (22) أغنية

-      ماري جبران (25) أغنية

-      صالح عبد الحي (29) أغنية

-      داود حسني (17) أغنية

-      زكريا أحمد (27) أغنية

-      سيد درويش (25) أغنية

-      رياض السنباطي (39) أغنية

-      زكي مراد (10) أغان

-      أمين حسنين (28) أغنية

-      نادرة (28) أغنية

وكذلك لعدد آخر من المطربين والمطربات القدامى مثل: لور دكاش, محمود صبح, نجاة علي, الشيخ سلامة, سيد الصفتي, أسمهان, رجاء حمدي, شهرزاد, رجاء عبده, بليغ حمدي, حامد مرسي, إبراهيم الحجار, أبو خليل القباني.. إلخ.

 

خطب الملوك و الرؤساء

وفي هذه المكتبة الصوتية الكثير أيضاً من خطب القادة والرؤساء والملوك العرب ومنها الإذاعية وأخرى بالصوت والصورة لكل من: الملك عبد الله الأول بن الحسين والملك الحسين بن طلال والملك خالد بن عبد العزيز والملك فاروق, والرؤساء جمال عبد الناصر وياسر عرفات وبن بلاوعبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف وشكري القوتلي وأنور السادات وحافظ الأسد وجعفر النميري, بالإضافة إلى شخصيات قيادية وخلافية في العالم العربي من مثل أحمد الشقيري وعبد الحكيم عامر وعبد الحميد السراج وعبد الخالق حسونة وعبد اللطيف البغدادي وعبد الرحمن عزام, المذيع الشهير أحمد سعيد.. وغيرهم.

 

مؤتمرات .. برامج .. مناسبات

ولدى شوكت خضر أيضاً العديد من الأشرطة الصوتية والمصورة لكثير من الأحداث السياسية العربيةوالبرامج الثقافية والفنية واللقاءات مع الفنانين والمطربين والحفلات الغنائية وبعض أغاني الأفلام ومعظمها من الزمن القديم.

 

أنواع الأغاني و الموسيقى

وفي تلك المكتبة الصوتية الغنائية المدهشة يلاحظ وجود كل أنواع الأغاني العربية مثل: الدور, الديالوج, القصيدة المغناة, المونولوج, الطقطوقة, وكذلك الموشحات الأندلسية, والشامية, ومختارات من تراث وغناء شعبي عربي وأردني وكذلك الأغاني الوطنية العربية. 

 

أما عن أشرطة الموسيقى الآلية فلدى شوكت التقاسيم على العود والقانون والأورغ والناي والكمان والأكورديون والبزق والربابة والساكسوفون.

 

ملاحظات أخرى

لا يمكن لأبي يوسف أن يخرج شريطامهما كان خارج متحفه للاستعارة, بل هو على استعداد كي يسجل لك أي شريط و يهديك نسخة منه مجاناً.  ولدى شوكت خضر هواية مونتاج بعض الأغاني، أي يدخل عليها بعض الموثرات المصورة من متحركة أو ثابتة, كما شاهدنا وسمعنا معاً أغنية محمد عبد الوهاب الخالدة (كليوباترا) التي زودها بلقطات من فيلم إليزابيث تايلور وهي تؤدي دور كليوباترا في فيلمها الشهير في الستينيات من القرن الماضي.

 

لقد نقل "سمِّيع الأغاني القديمة وعاشقها" أبو يوسف مكتبته الفنية من الكويت إلى عمان وذلك بدفعات عن طريق الأصدقاء والمعارف, ونمت مكتبته كذلك خلال السنوات الـ (24) الماضية في عمان بشكل أكبر من السابق.  واستعانت به بعض الإذاعات العربية مثل إذاعة قطر قديماً لتسجيل معظم الأغاني والبرامج لديه وضمها إلى إرشيفها الفني الثقافي والسياسي.

 

لدى أبو يوسف حوالي «4000» شريطاً منوعاً لمعظم المطربين العرب, و كل شريط مدته بين الساعة والساعة والنصف، وفي كل شريط عدة أغان.  كما تضم مكتبته معظم تسجيلات القرآن الكريم كاملة لكل المقرئين المشاهير مثل عبد الباسط والحصري والمنشاوي والطبلاوي وكثر غيرهم.

 

المصدر : جريدة الرأي