خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

مقومات وصفات المطرب العملاق

. مقالات

بحث وعرض طارق نصر

 

الطرب عالم كامل متكامل له قوانينه وسحره الخاص الذي لازم الموسيقى الشرقية أجيالا بعد أجيال ، لكن حتى يومنا هذا لم يسبق وأن وضعت معايير تحدد هوية المطرب العملاق وتميزه عن المطرب العادي الذي يطرب وعن المغني الذي يغني ولا يطرب .

 

هذا البحث بدأ بفكرة عرضتها بصفحتي على الفيسبوك أمام آلاف الأصدقاء وطلبت خلاله إلى ذواقة الطرب أن يضعوا معايير العملقة ومقومات المطرب العملاق، وطبعا طلبت منهم مشاركتهم وموافقتهم على المعايير لأنهم يعتبرون من أهم ذواقة للطرب بالعالم العربي، طرحت الآراء وتمـت الموافقة عليها، فتكون أول بحث عربي وعالمي يضع معايير ومقومات المطرب العملاق، هذه المعايير مجـتمعة بدون انتقاص أي من بنودها تكون المطرب العملاق من أمثال موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وكوكب الشرق أم كلثوم، وموسيقار الأزمان فريد الأطرش، والعملاق محمد خيري والمطرب صباح فخري وغيرهم من عمالقة الطرب .

 

وهنا لم نذكر وديع الصافي لأن ذواقة الطرب والموسيقيين أجمعوا بان وديع الصافي ليس عملاقا، بل هو فوق العملقة وفوق القدرات الفنية الإنسانية واتفقوا على أنه معجزة، معجزة الفن والطرب وحالة نادرة لم ولن تتكرر بدون تدخل إلهي .

 

واليكم المعايير والمقومات التي تمنح المطرب لقب وصفة العملاق:

الصوت العظيم

1)   نقاء وصفاء الصوت في كافة الطبقات الصوتية، من القرار وحتى الجواب والمحافظة على العذوبة والوضوح في كافة الطبقات الصوتية.

2)   التحكم التام بالصوت والحبال الصوتية والحنجرة أثناء الانتقال بين الطبقات والدرجات الصوتية.

3)   ثبات الصوت وشدة الصوت في القرارات والجوابات، أي مع مختلف النغمات، وحدة الصوت والدرجة وأثناء التنقل بينهــا.

4)   أن يكون المطرب مثقفا وملما بعلم المقامات الموسيقية والنغم وأن يميز بين المقامات كمستمع وكمطرب مغن، وأن يجيد الانتقال من مقام لآخر بسهولة، وأن يكون دقيقا في تمييز المقام والنغم، فالدقة عامل أساسي يرتكز على تعلم المقامات الموسيقية نظريا وتطبيقا.

5)   مرونة الصوت، أي صوت مرن يجيد التنقل بين المقامات والنغمات بليونة وسلاسة وسهولة تامة تتقبلها أذن المستمع بطواعية، وأن يشعر بها المستمع العادي على أنها جملة موسيقية جديدة رائعة نجحت في تحريك مشاعره ونجحت بنقله من مكان موسيقي لآخر بدون عناء للأذن ولحاسة السمع ، تماما كمن يأكل عدة أنواع من الحلوى اللذيذة بذات الأوان. 

6)   المخارج اللفظية أو مخارج الألفاظ: يجب على المطرب التحلي باللفظ السليم وبصحة مخارج الحروف، ولفظ الكلمة كاملة متكاملة بكافة حروفها بدون كسر اللحن أو الوزن أو الإيقاع وبدون تغيير معنى الكلمة.

7)   المدى الصوتي: وجوب تميّز الصوت باتساع المدى، وعادة ما يقاس بالديوان الصوتي (الأوكتاف) وغالبا ما يختلف بين أصوات النساء وأصوات الرجال. 

8)   التعبير: أن يكون الصوت معبرا وذا حس مرهف باستطاعته إيصال معنى الكلمة واللحن ومصداقية وصدق اللحن والكلمة للمستمع، وأن يكون حساسا ومحسوسا به، وأن يصل لأذن ومشاعر المستمع بدون حواجز، أي التعبير الصادق السليم الواضح.

9)   العُرب الصوتية: وهي بمثابة تجميل للغناء والصوت والأداء، غالبا ما تكون العُرب الصوتية نعمة إلهية، لكن يمكن للمطرب أن يطورها بالتدريب، لذلك على المطرب أن يمتلك عُربا صوتية سليمة، وأن يستعملها في المكان والزمان المناسبين وبوتيرة مناسبة لا تزعج المستمع، وعلى المطرب عدم استعمالها لإخفاء ضعفه بالتنقل بين الطبقات الصوتية والمقامات، بل استعمالها للتجميل والتزيين.

10)                      الصوت الأصلي، غير المستعار: أن يكون للمطرب خامة صوتية حقيقية، ويصفها الموسيقيون بـ "صوت من الرأس" كصوت أم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب في صباه، وإيليا بيضا في صباه، وأسمهان  المعجزة،  ووديع الصافي في شبابه، ومعين شريف حالياً وماجد الزين، ومصطفى دحلة، وأصالة نصري، وصباح فخري ومحمد خيري في صباه، وغيرهم ... وطبعا الصوت المستعار يستعمل أيضا للتجميل ولعكس صورة درامية، ويدعم باستعمال العرب الصوتية.

11)                      الحنان: للحنان في الصوت تأثير عظيم على المستمع العربي وعلى المطرب، ويجب المحافظة على الحنان في القرارات والجوابات، ومثال ذلك المعجزة وديع الصافي، ومن الطبيعي أن التدريب والتمرين على المقامات الموسيقية والغناء بالقرارات هي أهم عامل للحفاظ على الحنو في الجوابات أيضا، وهنا نذكر أنه من الصعب الحفاظ على الحنان بالجوابات أي الطبقات الصوتية المرتفعة بدون الاستعانة بالصوت المستعار، أما المعجزة وديع الصافي فاستعمل صوته الأصلي وحافظ على الحنان بصوته في الطبقات المرتفعة بدون الاستعانة بالصوت المستعار؛ ونلاحظ هذا الشيء في معظم ما قدمه وخصوصا في موال "مشي معي وصلنا على التلة" ...

 

الأغنية
على المطرب العملاق أن يختار أغنية ذات كلمات راقية مميزة الموضوع، وذات كلام متناغم مفهوم لجميع العرب بمختلف لكناتهم ولهجاتهم.

1.   على المطرب العملاق أن يختار أغنية ذات لحن ملائم للكلمات، أي أن عليه أن يختار لحنا يصور كلمات الأغنية تصويرا دراميا، وأن يروي اللحن بمثابة قصة مرادفة لكلمات الأغنية.

2.   على المطرب العملاق أن يختار أغنية تلائم قدراته الصوتية التي ذكرت في مقومات صوت العملاق.

3.   على المطرب العملاق أن يختار كلمة ولحنا يمسان مشاعره وبذلك يستطيع أن يوصل هذه المشاعر للمستمع.

4.   على المطرب العملاق أن يعلم بان عملقته تكمن في مدة حياة أغنيته او الأغنية التي قدمها، أي على عمله الفني أن يستمر ويسمع لسنوات عديدة، ولجيل بعد جيل، كأعمال المعجزة وديع الصافي، والرحابنة، وأم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب، وغيرهم.

5.   على المطرب العملاق اختيار أغنية ذات كلام ولحن سلس يسكن فكر المستمع وذاكرته وقلبه، وتعلق بذهن هذا الأخير فيكررها كخلفية موسيقية ترافق أوقات فراغ تفكيره.

6.   المطرب العملاق الذي لا يملك أغاني خاصة عليه اختيار أغاني ذات المقومات والمعايير المذكورة أعلاه.

7.   أن تكون الأغنية مشوقة وأن تجذب المستمع لها باستمرار، وهذا طبعا يعتمد على التنويع في الأغنية ذاتها وعلى تلوين النغم بها.

8.   كلنا نعلم أن معظم أغاني العمالقة نسمعها مئات المرات، وكل مرة نكتشف شيئا جديدا ورائعا فيها، فالأغنية الناجحة تخلو من الملل والروتين النغمي والكلامي.

 

حفلات ناجحة مميزة

على المطرب العملاق إحياء حفلات ناجحة مميزة وذلك لان معظم الحفلات مسجلة الآن ترفع مباشرة للمواقع الاجتماعية، وهي تكوّن جزءا كبيرا جدا من مسيرة المطرب وأعماله الفنية.
ومن مقومات الحفلة الناجحة:

1.   أن يطرب المطرب العملاق معظم الموجودين في الحفلة وأن يوصل تعبيره الغنائي لمعظم المتواجدين.

2.   أن يقدم المطرب وصلات غنائية متناغمة ومتجددة ومختلفة عن الحفلات السابقة.

3.   في حال تقديم أغاني غير خاصة عليه أن يضيف لمسته الخاصة بدون أن يقلل من قيمة الأغنية الأصلية. 

4.   أن تكون كافة حفلات المطرب مشوقة منذ البداية وحتى آخر أغنية، وبعيدة عن الملل كليا، وأن يـتواصل المطرب مع جمهوره في الحفلة عبر بسمة أو سلام باليد من بعيد يساعده على جذب انتباههم دائما.

5.   على المطرب العملاق أن يبتعد عن الضجيج والصراخ وأن يطرب الموجودين بسلاسة، ويُحَبَّذُ لمن حضروا الحفلةَ مغادرتُها وآذانهم ومسامعهم مرتاحة كليا وكذلك أعصابهم.

6.   من أهم عوامل الحفلات الناجحة للمطرب العملاق الفرقة والعازفون، فعلى المطرب اختيار فرقة تفهمه ويفهمها، فرقة متناغمة تمنحه المجال للارتجال متى شاء ومتى أراد، فالتناغم بين المطرب والفرقة من أهم عوامل نجاح الحفلات .

7.   أن يبدع المطرب وأن يهتم فقط بالنغم والجمهور والإبداع، بالطرب والتطريب.

8.   أن ينجح المطرب بان يطرب ويشجي الحاضرين بغير مشروب وخمور، وهذا أكبر امتحان لنجاح المطرب في الحفلة.

 

الاستمرارية في العطاء الفني

على المطرب العملاق أن يكون معطاء في الفن لسنوات عديدة وباستمرارية ونشاط ، وذلك عبر حفلات وأغاني ولقاءات وتواصل دائم مع الجمهور .

 

المحافظة على مستوى فني راق

المحافظة على مستوى فني راق يليق بلقب العملاق طيلة مسيرته الفنية، منذ أن بدأ بالفن الراقي وحتى اعتزاله للفن .

 

التنويع الطربي


أن يستطيع المطرب غناء عدة ألوان طرب، مثل: الطقطوقة، الدور، الموشح، الموال على أنواعه، الأغنية الخفيفة، القصائد، التراث، الفلكلور، القدود الحلبية وأعمال الطرب الخاصة الجديدة والراقية.

 

التواضع

من أهم صفات المطرب العملاق الرئيسية التواضع، فالتواضع يعني أن تشعر بغيرك ومع غيرك وبذلك ستجعل غيرك يشعر بك ومعك، وعندما يكون الشعور متبادلا يسهل عليك إيصال الفكرة والتعبير الموسيقي الغنائي للشخص الآخر، ولعل أروع مثال لذلك  تواضع المعجزة وديع الصافي، فإننا إلى اليوم ما زلنا نتحدث عن تواضعه وثمار تواضعه، ولطالما تكلم المطرب طوني حنا على تواضع وديع الصافي وزيارته له في بيته بالمزرعة في الوقت الذي كان فيه المعجزة "الصافي" في قمة شهرته وكان المطرب طوني حنا في بدايات البدايات، كما يـذكر التاريخ تواضع المطرب فريد الأطرش الذي غنى لبواب بسبب ما علمه من إعجابه بفنه. 

 

التواضع يظهر على المطرب كشمعة على رأس جبل حالك الظلام، وبذلك يكون من السهل على المستمع أن يستقبل ما يعرضه المطرب العملاق والمتواضع.

 

وأذكر على سبيل المثال أيضا سنة 2012 عندما أحيى المطرب معين شريف حفلة في إيطاليا وأرسل إليَّ من المشاركين في الحفلة مقطع فيديو خلاله يطلب معين شريف من الحراس أن يتركوه وحده لأنه يشعر بأنهم حاجز بينه وبين جمهوره، هذا الطلب البسيط الذي يعبر عن التواضع منح معين شريف مكانة أخرى في عيون وقلوب الجمهور، بحيث أنهم اتصلوا بي هاتفيا وعبر البريد الألكتروني والفيسبوك والموقع وأخبروني عن هذا التواضع قبل أن يخبروني عمَّا قدمه من أغاني وفن رائع، وبهذا نستنتج بان "التواضع مفتاح المطرب لقلوب الجمهور"، وهو أحد مقومات العملقة، وهو ما يظهر المصداقية في الفن، فالطرب هو شعور يجتاح المستمع، وهذا الشعور يحتاج لعامل المصداقية، بالإضافة للمقومات التي ذكرناها بالبنود السابقة، فالصدق والمصداقية في الفن تحتاج إلى التواضع، ونذكر أن التحلي بهما أول وصية يوصي بها المعجزة وديع الصافي كافة الفنانين.


اسلوب خاص ومميز

على المطرب العملاق أن يمتاز بأسلوب غنائي يميزه عن غيره، ونمثل لذلك بالمطربين الآتية أسماؤهم:

-      المعجزة وديع الصافي فهنالك عدة تسجيلات غير واضحة لقدمها وسوء تسجيلها، لكن من السهل تمييز وديع الصافي المعجزة في هذه التسجيلات لأسلوبه الوديعي المميز.

-      كذلك من السهل جدا تمييز أغاني ووصلات ملك الليالي والسلطنة مصطفى دحلة لزخم السلطنة والليالي الطربية التي يزين بها وصلاته الغنائية بالرغم من أنه لا يغني أغاني خاصة، لكنه يطرب ويسحر وينقل المستمع لأجواء، وصفها البعض بفقدان الوعي، وطبيعي أن هذا يعود للعديد من المقومات التي ذكرناها أعلاه وأيضا لاحترافه الارتجال والليالي الرائعة؛  وأكيد أن هذا يعتبر أسلوبا خاصا بالمطرب مصطفى دحلة ولذلك نميزه عن غيره.

-      ماجد الزين، وهو للأسف لم يحترف الغناء، لكنه في العشرات من التسجيلات التي أرسلها لنا يغني أغاني وديعية، وإن تكنْ بأسلوب خاص، وهو التنويع في المقامات والعُرب والكثير من الرقص والتأرجح المضبوط المقصود المهذب بين المقامات الموسيقية والطبقات الصوتية. وأذكر ذات يوم أثناء جلسة جمعتني مع أحد كبار الموسيقيين في بلادنا المقدسة قال لي :"لم أشهد لليوم مطربا ينوع بالمقامات كماجد الزين" وذلك عندما سمعنا موال "أهلا وسهلا بالغزال الطل"، فخلاله يسرد المطرب ماجد الزين العديد من المقامات الشرقية بإبداع وسلاسة تشابه الخيال.

 

لذلك فإن مطربا بلا أسلوب خاص لن يصل للعملقة بل سيأتي ويذهب ... وكأنه لم يكن.

 

الثقافة الموسيقية

بالإضافة لعلم النغم والمقامات نظريا وتطبيقا، على المطرب أن يستمع لأعمال راقية قدمها غيره من المطربين المميزين تماما كما هو حال الأديب والشاعر، فمن الصعب على الشاعر الوصول للاحتراف والتميّز بدون المطالعة والقراءة المستمرة، كذلك هو المطرب العملاق، فعليه أن يكون مستمعا جيدا للأعمال الفنية الراقية بمختلف أنواعها ولمختلف المطربين، فثقافة الاستماع الموسيقي تمنح المطرب خيالا أوسع، وتعرفه بتصرفات موسيقية نغمية وصوتية تختلف عن ما يقدم، وبهذا يكسب ثروة موسيقية حقيقية تنعكس على أعماله وارتجاله الفني.

 

ونمثل لـذلك بـتأثر المعجزة وديع الصافي بفن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب والعكس تماما، وتأثر أم كلثوم كوكب الشرق بأغاني وأداء الشيخ أبو العلا، وأيضا تأثر المطرب صباح فخري بأداء وفن المطرب محمد خيري.

 

هذه هي معايير العملقة ، وعلى المطرب أن يطبقها جميعها كي يصل للعملقة ويكون ليحمل لقب العملاق، هذه المعايير وضعت كي يتخذها المطربون الحاليون مرجعا ودليلا لهم في مسيرتهم الفنية.

 

الأصوات الرائعة موجودة في أيامنا هذه، لكن ينقصها الالتزام بهذه المعايير والمقومات.

 

شارك في هذا البحث مع حفظ الألقاب كل من

طارق نصر، فادي وديع الصافي، يوسف مطر، ليث علاونة، خضر ستيفان، ريمون خوري، جريس خوري، عنان بهو، أيمن معبوك، نائل غنطوس، ماجد الزين، وسام عيلبوني، علي صقر، سليم كحيل، جميل أبو سمرة، يحيا سليمان، مهدي بن أحمد، علي القادري، بلال قادري، توفيق قسيس.