خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

فرقة منير بشير الموسيقية العراقية ما زالت متفردة في العزف على آلة العود

. مقالات

 

أفراح شوقي

ما زالت فرقة منير بشير العراقية للعود متفردة بمعزوفاتها المعتمدة على هذه الآلة وما زالت تتطلع إلى تحقيق حلمها بإنشاء دار العود العراقي في إحدى الدور التراثية في بغداد كحال بيوت العود في الدول المجاورة.

ويقول مديرها الفنان سامي نسيم: "تأسست الفرقة عام 2001 اعتزازا بالراحل منير بشير في ذكراه الخامسة ومنه أخذت اسمها.  وهي تضم بين أعضائها أمهر عازفي العود العراقي من خريجي المعاهد والكليات ومدرسة الموسيقى والبالية الذين درسوا العود على يد مختصين. 

وعن تميّز الفرقة وجديدها، يضيف نسيم: الفرقة وريثة عصور الحضارة العربية، وهي لا تقتصر بأدائها على المؤلفات الموسيقية الخاصة بالرواد والتراث بل أيضاً على مؤلفات الفنانين المعاصرين.  وتتولى عزف جميع هذه المؤلفات بأسلوب فني معاصر.

والمعروف أن للفرقة مشاركات في مهرجانات موسيقية دولية حققت من خلالها حضورا طيباً، هذا إلى جانب حفلات قدمتها في مصر والأردن وتونس ولبنان وسوريا والمغرب وبلغاريا وغيرها.  وللفرقة ألبومان الأول "أنامل عراقية" أما الثاني فـ "حكايات عود".  

وبالعودة إلى مدير الفرقة سامي نسيم، يقول: حصدت الفرقة شهادات وجوائز مهمة من بينها جائزة مهرجان المدينة في تونس عام 2002، ومهرجان الفحيص في الأردن عام 2002، ومهرجانات بيبلوس في لبنان 2004 ومهرجان الموسيقى العربية في دار الأوبرا المصرية في القاهرة ومسرح سيد درويش في الإسكندرية 2004 و2010.  وكانت آخر المشاركات مهرجان تطوان الدولي الرابع عشر للعود في المغرب 2012 حيث حصلت الفرقة على جائزة هذا المهرجان.

ويضيف نسيم: يتطلع كثير من عازفي العود في العالم إلى العزف معنا، وكوّن بعضهم فرقا مشابهة لفرقتنا.  تمثل فرقتنا اليوم صورة مهمة للعود العراقي وتاريخه الطويل.

 

ويتحدث نسيم عن طموحات الفرقة قائلاً: طموحنا أن تمنحنا أمانة بغداد أو هيئة الآثار والسياحة أو محافظة بغداد أحد الدور التراثية المتروكة لتكون مقراً لنا ولمشروعنا القادم (دار العود العراقي)، أسوة بما جرى مع زميلنا المبدع نصير شمه في مصر والإمارات العربية وغيرهما؛ حيث وفرت له هذه الدول المقر اللائق لأداء نشاطه الفني والتدريسي.  إننا نمتلك كل مقومات إنشاء ذلك البيت ليكون انطلاقة جديدة لنا لتعزيز مكانة العود في الفن الموسيقي المحلي والعربي والعالمي.

 

يذكر أن مدير الفرقة سامي نسيم من مواليد 1966 فاز بالجائزة الأولى في مسابقة العود الدولية التي نظمها المجمع العربي للموسيقى في بيروت عام 2000 كما حصل على جوائز كثيرة غيرها. وهو عضو في اللجنة الوطنية العراقية للموسيقى ورئيس قسم الآلات في معهد الدراسات الموسيقية العراقي.