صدور كتاب الموسيقى العربية للبارون رودلف دير لانجي

. اصدارات موسيقية

صدر عن مركز الموسيقى العربية والمتوسطية ومنشورات سوتيميديا مؤخرا كتاب جديد بعنوان " الموسيقى العربية " من تأليف البارون رودولف ديرلانجي، وترجمة وتعليق محمد الأسعد قريعة، ومراجعة وتصدير نداء أبو مراد.

وهذا الكتاب هو الترجمة للجزء الخامس من مصنف " الموسيقى العربية " للبارون من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، والذي صدر بالفرنسية في ستة أجزاء بين عامي 1930 و1959.

وفي الوقت الذي ناقشت فيه الأجزاء الأربعة الأولى لخمسة من أهم المخطوطات الموسيقية العربية بين القرنين العاشر والخامس عشر الميلادي، نجد أن الجزء الخامس والذي يليه يشرحان القواعد المتبعة في الموسيقى العربية الحديثة من جانبيها  النغمي ( الجزء الخامس ) والإيقاعي ( الجزء السادس ).

وقد انقسم هذا الجزء إلى كتابين اثنين مشفوعين بقسم للملاحق، فخصص الكتاب الأول بفصوله الخمسة لدراسة السلم العام للأصوات اللحنية المستخدمة في الموسيقى العربية المعاصرة من حيث خصائصها، ومختلف الأنظمة المقترحة لضبط الأبعاد اللحنية الواقعة بينها، فيما خصصت الفصول الخمسة الأولى من الكتاب الثاني لشرح النظام المقامي لهذه الموسيقى من حيث تركيب الأجناس، وكيفية ترتيبها وتناولها خلال السير اللحني للمقامات، مع شرح للمقامات المائة والتسعة عشر التي شكلت المدونة الكاملة للمقامات المشرقية.

أما الفصل السادس والأخير فخصص لدراسة أصول الموسيقى الكلاسيكية العربية في شمال إفريقيا وخواصها، بالإضافة إلى شرح النظام المقامي التونسي.

في حين تخصصت الملاحق بالتعريف ببعض الشخصيات الموسيقية التاريخية التي ورد ذكرها في النص، وكذلك التعريف بالموسيقيين الذين شكلوا المراجع الفنية والعلمية للجزء الخامس والجزء الذي يليه.