خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

النوبات الأندلسية المدونة بالكتابة الموسيقية ليونس الشامي

. اصدارات موسيقية

صدر عن جمعية هواة الموسيقى بالمغرب الجزء الثامن من كتاب ( النوبات الأندلسية المدونة بالكتابة الموسيقية ) للمؤلف الموسيقي يونس الشامي، وهذا الجزء مخصص لنوبة الحجاز الكبير، حيث دون وفق رواية المرحوم الشيخ مولاي أمد الوكليل، وانشادات النوبة وفق أداء المنشد الكبير الحاج محمد بجدوب.

قدم للكتاب الدكتور عبد الهادي التازي، عضو أكاديمية المملكة المغربية ومجمع اللغة العربية بالقاهرة، الذي قال في مقدمته: " إن عمل الأستاذ يونس الشامي يسمو بالموسيقى الأندلسية إلى أوج ما كنا نؤمل، ويرجع ذلك إلى توفره على المؤهلات العلمية والفنية التي يتطلبها إنجاز هذا العمل الرائد والضخم. كما يرجع إلى غيرته الصادقة على هذا التراث، وقناعته القوية بضرورة توثيقه علميا يضمن سلامته وحفظه للأجيال.

أما الدكتور عبد الحميد السباعي فقد قال في تصديره للكتاب: " نحن نشيد بالمجهود الذي يبذله الأستاذ يونس الشامي من أجل تدوين التراث الموسيقي الأندلسي بالكتابة الموسيقية. ونحن نرى أن هذا التدوين قد أصبح اليوم ضرورة تقتضيها روح العصر".

وقد اشتمل كتاب الأستاذ يونس الشامي على أحد عشر جزءا، كل جزء، كل جزء يضم بين دفتيه نوبة كاملة بنصوصها الشعرية وألحانها المدونة بالكتابة الموسيقية، وقد تم تشكيل النصوص حسب ما هو مسموع ومتداول في الغناء، وبين في بداية التدوين الموسيقي لكل صنعة قالب النظم فيها ووزنها وبحرها الشعري، واسم ناظمها كلما تسنت معرفته، اضافة إلى تبيين اسم الطبع الذي لحنت عليه، وكيفية الدخول في ميزانها، وسرعة الحركة المترنومية التي تؤدى بها.