خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

الغناء والموسيقى التقليدية باقليم كردفان للدكتور عبد القادر سالم عبد القادر

. اصدارات موسيقية

الغناء والموسيقى التقليدية باقليم كردفانكتاب موسيقي للدكتور عبد القادر سالم عبد القادر، صادر عن شركة مطابع السودان. وهو جزء من اطروحة الدكتوراه التي تقدم بها المؤلف لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، وكانت بعنوان (الانماط الغنائية باقليم كردفان ودور المؤثرات البيئية في تشكيلها).  ويأتي هذا الكتاب ليشكل اضافة نوعية للموسيقى العربية التي تعتبر الموسيقى السودانية مكونا اساسيا منها، اضافة الى كونه صورة متكاملة عن التراث الموسيقي السوداني في هذه المنطقة التي ما تزال المعلومات الموسيقية عنها شحيحة ومجتزأة.

لقد قدم المؤلف صورة جغرافية وديموغرافية وتاريخية عن اقليم كردفان، قبل ان يدخل صلب العنصر الثقافي والموسيقى لهذه المنطقة، ثم انتقل بعد ذلك ليقدم لنا صورة عن الموروث الثقافي والفنون التقليدية، ليدخلنا عالم الغناء والموسيقى التقليدية في اقليم كردفان بسلاسة ملفتة.

بعد ذلك يأخذنا المؤلف في جولة ممتعة يعرفنا من خلالها بأنواع الغناء والرقص في هذه المنطقة، فنتعرف انماط الرقص الشعبي وارتباطه بالغناء، ثم يقدم لنا صورة متكاملة عن كل اغنية ورقصة في هذه المنطقة، مثل غناء ورقص التوبا وغناء ورقص الحسيس وغناء ورقص الطنبور وغناء ورقص الشقلاب وغناء ورقص عجيلة وغناء ورقص العنقالي وغناء ورقص ديك الحمام وغناء ورقص الدارملة وغناء ورقص المنضلة وغناء ورقص الكمبلا  وغناء ورقص الكرنق وغناء ورقص الدورية، اضافة الى غناء الحكامة والهداء والجرداق والنقر، وغيرها...

ومن اجل زيادة الفائدة يقدم لنا المؤلف نصوصا غنائية مرتبطة باللهجات الدارجة والبيئة واصطلاحات للقراءة الصوتية للهجة العامية المحلية اضافة الى  نصوص غنائية من شمال كردفان واخرى من جنوبها.

ويتضمن الفصل ما قبل الاخير تحليلا للنظام الخماسي اضافة الى تحليل لالحان شمال وجنوب كردفان، ويندرج في الفصل الاخير نتائج دراسة المؤلف للغناء والموسيقى التقليدية في اقليم كردفان.

والمؤلف الدكتور عبد القادر سالم عبد القادر من الاسماء المعروفة في عالم الموسيقى والغناء في السودان، فهو باحث ومقدم برامج اذاعية وتلفزيونية سودانية اضافة  الى اسهاماته في التلحين والغناء فهو من المطربين القلائل الذين حققوا حضورا في المهرجانات الموسيقية والغنائية العربية والعالمية.