خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

" الموسيقى الاندلسية المغربية والجزائرية " لمحمد العثماني ونوال قادري.

. اصدارات موسيقية

كتاب " الموسيقى الاندلسية المغربية والجزائرية " من الكتب القليلة التي حاولت ان ترصد المروث الاندلسي في الموسيقى والغناء في بلدين عربيين من بلدان الشمال الافريقي وهما المغرب والجزائر، حيث ما يزال هذا الموروث الموسيقي يفرض حضوره على هاتين الساحتين.

يقول الكتاب في مقدمته:

" علمنا التاريخ ان الفنون بتنوعاتها واختلاف مشاربها تعرف تطورات وتغيرات يكون لها التأثير  الكبير في ارتقاء الشعوب، بما انها تعد الوجه المشرق والمشرف لها، كما ان المدارس الفنية تتطور وتتجدد بفنانين استوعبوها وتطلعوا لارساء افكار جديدة، ونقل الفكر من مستوى الى مستوى ارقى منه. الا انهم في احيان يجدون من يؤيدهم ويستنير بفكرهم، وفي احيان اخرى يلقون الصد والنفور، لأن التجديد غالبا ما يكون مصحوبا بالتوجس والحذر".

ويرى المؤلفان ان الموسيقى الاندلسية سواء المغربية او الجزائرية، تعتبر منبعا فياضا من ثقافة عريقة واصيلة، وهي ليست بمعزل عن موسيقى العالم من حيث خاصيات الاداء الآلي والغنائي، اضافة الى التعبير الفني  الذي يبلغ احاسيس الشعراء والملحنين والمدارس التي رسخت  اساليب معينة في عزفها وغنائها.

اشتمل الكتاب على مقدمة ومجموعة من الفصول التي تعنى بالموسيقى الاندلسية هي :

·        محطات مؤثرة في تاريخ الاندلس.

·        تطور  الموسيقى الاندلسية في الشمال الافريقي.

·        يهود المغرب العربي والموسيقى الاندلسية.

·        اشكاليات نظريات الآلة والغرناطي.

·        علاقات الموسيقى الاندلسية بالنظريات الموسيقية العربية والغربية.

·        واقع الموسيقى المغربية.

·        اضواء حول الطبوع الموسيقية.

·        المعتقدات المرتبطة بالطبوع الموسيقية.

·        تحليل طبوع النوبات الاندلسية.

 

اضافة الى معجم ببعض المصطلحات التقنية التي وردت في الكتاب، والمصادر والمراجع التي اعتمدت في انجاز الكتاب، ومدونات موسيقية.

لقد حرص المؤلفان في هذا الكتاب  على ابراز مواطن الجمال في الموسيقى الاندلسية  الآلية والغرناطية، لمساعدة الباحثين لبلوغ درجات الفهم  الجيد والتذوق الرائع لنصوص ومدونات  الصنائع المغناة  والمشاليات والتواشي، في محاولة منهما  للنهوض بالفنون التراثية.