خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

كتاب ‘التاريخ والموسيقى’ يرصد العلاقة بين التاريخ والموسيقى في مصر خلال القرنين الماضيين

. اصدارات موسيقية

يرصد كتاب صدر في القاهرة مؤخرا العلاقة بين الموسيقى كفن وكتابة التاريخ والقضايا الاجتماعية والثقافية المتعلقة بأثر الموسيقى في المجتمع المصري.

الكتاب من تأليف الدكتور محمد عفيفي أستاذ التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة والدكتورة نهلة مطر.
واتفق محررا الكتاب الصادر عن دار ‘عين’ للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية على أنه يمثل رؤية غير تاريخية وغير متخصصة للعلاقة بين التاريخ والموسيقى في المجتمع المصري خلال القرنين الماضيين.
وقال الدكتور محمد عفيفي إن الكتاب
في الأساس دراسة تنطلق من مدخل التاريخ الاجتماعي للموسيقى في مصرولا تعنى بدراسة الموسيقى وتقنياتها وتطورها ولكنها تهتم بدراسة الوسط الاجتماعي الذي تتعايش معه الموسيقى، وإبراز أهمية القضايا الاجتماعية والثقافية المتعلقة بأثر الموسيقى في المجتمع.

وأضاف أن ‘الكتاب نتاج لقاءات بين مؤرخين وموسيقيين عاشوا جدلاً كبيراً في البداية نظراً لطبيعة عمل كل منهم المتباينة عن الآخر، فالموسيقيون لهم عملهم الخاص بعيدا عن عمل المؤرخين الذين يتعاملون مع الوثائق’.

 

وتوضح إحدى الدراسات في الكتاب أنه ‘بعد رحيل الحملة الفرنسية عن مصر بدأ تكوين مصر الحديثة وحدث الكثير من الإقدام على التناول الغربي للموسيقى وانتشرت أنواع كثيرة من الموسيقى المحلية عاكسة معها التكوين الطبقي آنذاك’.

 

وتلقي أبحاث أخرى في الكتاب الضوء على إحياء اللغة القبطية مطلع القرن العشرين وعن المطرب الشعبي المصري أحمد عدوية باعتباره ظاهرة من ناحية التاريخ الاجتماعي للموسيقى إلى جانب دراسة علمية عمن تبقى من فرقة ‘حسب الله’ الموسيقية التي ترجع جذورها إلى عهد محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة.

ويأتي الكتاب نتاجا لجهود مؤسسة ‘بروهلفتسيا’ في أن تخلق تعاونا بين دارسي التاريخ ودارسي الموسيقى باعتبار أن المجالين من مجالات النشاط الفكري الإنساني.

 

وانطلق فريق البحث المشترك من مفهوم أساسي هو كون الموسيقى لغة الشعوب والتاريخ قصة هذه الشعوب في الكون وأن الفن متاح للجميع ولا يقتصر على دارسيه أو المتخصصين فيه.
وأثمر التعاون الذي استمر نحو سنتين كتاباً يحمل رؤى أهل التاريخ وأهل الموسيقى وأفكار الفريقين فيما يمكن تسميته ‘التأريخ الاجتماعي للموسيقى’.