خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

تاريخ الموسيقى العربية

. اصدارات موسيقية

تاريخ الموسيقى العربية

تأليف روبير صفدي

 

الموسيقى كسائر الفنون الأخرى التي تخاطب الوجدان وتمس شغاف القلب، وهي كأي فن أو علم تشكل إنجازات كل فرد من روادها جزءاً من تاريخها الذي ينبغي أن يسجل ويحتفى به كي لا تندثر عطاءات من نذروا أنفسهم وكرسوا أوقاتهم كي يستمتع الآخرون بفنهم، وتاريخ الموسيقى العربية يعد محاولة فريدة من نوعها لتدوين تاريخ الموسيقى العربية، ربما سبقتها محاولات لكنها تنفرد بكونها طريقة جديدة وأسلوباً مبتكراً يحفظ لذاكرة الموسيقى العربية رونقها وبهاءها.

والمؤلف د. روبير صفدي، رغم ما يذهب إليه من أن محمد عبد الوهاب شكل بفنه وعطاءه ظاهرة فريدة تستحق التأمل والوقوف عندها طويلاً، وإن الموسيقى العربية شهدت عصرين أو مرحلتين، عصر ما قبل عبد الوهاب، وعصر محمد عبد الوهاب، فإنه لا يقلل من أهمية رواد التأسيس الذين أحدثوا تجديداً في عالم الموسيقى والغناء حتى مجيء عبد الوهاب سنة 1927 إذ أحدث انقلاباً في الأداء واللحن وأدخل آلات موسيقية جديدة على التخت الشرقي، كآلة الفلوت والفيولستيل، والكوتترباص كما كان عبد الوهاب أول من قدم الأغنية الطويلة، التي لا ترتبط بمدة زمنية حيث شكل هذا بداية نهضة فنية جديدة في الغناء العربي، قدم خلالها عبد الوهاب أجمل أغانيه، الجندول، والكرنك، وكليوباترا، وغيرها من الأغنيات.