خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

الكسليك تصدر كتاب المؤتمر الدولي حول الاخوين رحباني

. اصدارات موسيقية

 

شكل الاخوان رحباني منذ النصف الثاني من القرن العشرين ظاهرة فنية فريدة من نوعها في حقل الموسيقى والشعر والمسرح الغنائي على صعيد لبنان والعالم العربي، وتكريما لهما ولفنهما الراقي، كانت جامعة الروح القدس – الكسليك، ببيروت قد عقدت في الفترة الواقعة بين 22 – 24 نيسان عام 2010 مؤتمرا دوليا حول ظاهرة الاخوين رحباني، شارك فيه نخبة من الدارسين والباحثين والمختصين في عالم الموسيقى والفن والادب من العالم العربي، وقد صدرت اوراق هذا المؤتمر مؤخرا في كتاب ضخم عن الجامعة ذاتها.

ويمكن القول ان هذا الكتاب من اهم الكتب التي صدرت عن ظاهرة الرحابنة، واكثرها تسليطا للضوء على اهم خصائص مدرستهما الموسيقية التي  طبعت  ولا تزال الحياة الموسيقية في لبنان والعالم العربي.

اشتمل الكتاب على مجموعة من المحاور

المحور الاول تناول الموسيقى الرحبانية، وشارك فيه كل من كفاح فاخوري بدراسة بعنوان "الاخوان رحباني، تجدد او تغرب". وهالة نهرا بدراسة بعنوان "المسرح الغنائي الرحباني : بين الثنائية والتعددية الاسلوبية". واحمد علي عبد الله الغانم بدراسة بعنوان "اغنية الطفل في الارث الرحباني، بصوت فيروز". وجوزف ابي رعد بدراسة بعنوان "تحويل موسيقى الاخوين رحباني لتصبح بمتناول التربية  الموسيقية في المدارس". ومحمود قطاط بدراسة بعنوان "تكامل المبنى والمعنى في الموسيقى الرحبانية، مدخل عام حول بوادر التحول". وعبد الباري المدرس بدراسة بعنوان "من زرياب الى الرحباني، الابعاد التاريخية والرابطة الموسيقية بين الرحباني والمقامات العراقية والموسيقى الكردية". ويوسف طنوس بدراسة بعنوان "مدرسة الاخوين رحباني  بين التقليد والتجديد".  وغادة شبر بدراسة بعنوان "الموشح لدى الاخوين رحباني". وياسمين فراج بدراسة بعنوان "الاغنية والرحبانية وما بعد الحداثة". ونبيل اللو بدراسة بعنوان "المقامات الشرقية المستخدمة في مسرحيات  الاخوين رحباني  الغنائية.

المحور الثاني تناول مكنة ادب الاخوين رحباني في التراث اللبناني والعربي، وشارك فيه  انطوان نجيم بدراسة بعنوان "الاخوان رحباني مدرسة في الاداب". وهدى نعمة بدراسة بعنوان "المرأة الرائدة في المسرح الرحباني". ونبيل ابو مراد بدراسة بعنوان "مفهوم الدولة في المسرح الرحباني ".  وميساء قرعان بدراسة بعنوان "اعمال الاخوين رحباني في الفترة من 1970 الى 1974 تفسير للواقع وتنبؤ بما ستؤول اليه احداثه".والشاعر هنري زغيب بدراسة بعنوان " التذوق في عبارات الاخوين رحباني الشعرية". وجورج مخايل كرباج بدراسة بعنوان "كلمة عن التذوق في عبارات الاخوين رحباني الشعرية".  ويوسف عيد بدراسة بعنوان "سيغماتا الشعر الرحباني".  وانس زاهد بدراسة بعنوان "في البدء كان الشعر". ومنى بولس بدراسة بعنوان "الايمان في المسرح الرحباني".

اما المحو الثالث والاخير فكان عن  المسرح الرحباني – المدرسة الرحبانية، وشارك فيه نورما زكريا بدراسة بعنوان "التربية على المواطنة عند الاخوين رحباني".  وهو كاي بدراسة بعنوان "من الريف الى المدينة، دراسة تغيير الموضوع والاسلوب الفني في المسرحيات المدينية للاخوين رحباني".  وايوب شهوان  بدراسة بعنوان "الرموز الطقسية في نصوص رحبانية مختارة" .  و يوحنا عقيقي بدراية بعنوان "السياسي في الفن الرحباني".

اخيرا يعتبر هذا الكتاب باوراقه الشمولية والمتنوعة مرجعا هاما من مراجع دراسة الظاهرة الرحبانية التي صبغت القرن العشرين بطابعها، واكدت بصمتها الفنية على ذلك القرن والقرون التي تليه.