غنام الديكان .. «ترسانة الإيقاعات الشعبية» في الكويت

. أعلام الموسيقى العربية

غنام الديكان هو أحد أبرز نجوم الموسيقى في دولة الكويت، ولد في العام 1943 في حي المرقاب، وتأثر بجده عاشق الموسيقى، وأخيه عازف العود.  وحبه للموسيقى جعله يحصل على دبلوم موسيقى من قسم الدراسات الحرة من معهد الموسيقى العربية في مصر عام 1975.  وهو أحد مؤسسي فرقة التلفزيون، وقد وضع لها كثيرا من الألحان، وأسهم بجهد وافر في تطور الموسيقى والغناء الكويتي.

أطلق على غنام الديكان «ترسانة الإيقاعات الشعبية» في الكويت، خاصة أنه علامة بارزة في مجال الموسيقى الكويتية، وشدا على ألحانه معظم نجوم الغناء الكويتي والخليجي، ومن أبرزهم نجوم الأغنية الكويتية شادي الخليج والمرحوم غريد الشاطئ ومصطفى أحمد وعبد الكريم عبدالقادر ونوال ورباب، ومن نجوم الخليج المرحوم طلال المداح وراشد الماجد، وعبد الله بالخير، وإبراهيم حبيب وأحمد الجميري، وصقر صالح وعلي عبد الستار، وشادي عُمان سالم بن علي ومحمد الخيني.

شكل الديكان مع شادي الخليج ثنائيا رائعا، كانت ثمرته مجموعة من الأعمال المميزة وكان آخرها أوبريت "عاشق الدار" التي قدمت في العام 1995، ومن أبرز أعمالهما «حالي حال» و«سدرة العشاق» و«مذكرات بحار».

برع الفنان غنام الديكان في تقديم اللوحات الغنائية للأطفال من بينها: «يا أم أحمد، وأنا الذيب، ووطن الهولو، وأوبريت بلادنا»، كما أسعد الجمهور بأوبريت «المطرب القديم» للفنان الراحل خالد النفيسي والفنانة سعاد عبد الله.

شارك في العديد من المهرجانات والمؤتمرات الموسيقية في عدد من الدول العربية الخليجية، وألقى محاضرات في بعضها، وفي بعض الدول الأوروبية، كمهرجان الشباب العالمي في برلين، وفي الأسبوع الثقافي في اليابان وأمريكا.

المصدر : المجلس الأعلى للثقافة والفنون بالكويت