خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 45

هاني شاكر : صوتي هو سلاحي في مواجهة الإرهاب

. أعلام الموسيقى العربية

في هذا الحوار يتحدث المطرب المعروف هاني شاكر عن سلاحه الذي يستخدمه في محاربة الإرهاب، وأعماله الغنائية الجديدة، ورؤيته لمشروع تنمية محور قناة السويس.

في البداية.. لماذا طوعت صوتك وأغنياتك طيلة الفترة الماضية للأغنية الوطنية؟

-       نحن الآن في حالة حرب مع الإرهاب، وعلى كل مواطن أن يتسلح بأسلحته لمواجهة هذه الحرب الشرسة، وأنا كفنان أتسلح بصوتي، وأرى أن ما فعلته وسأفعله هو قليل إذا ما قورن ببطولات رجالنا في الجيش والشرطة، ولو كان باستطاعتي أن أفعل أكثر من الغناء فما كنت سأتردد أبداً،  لقد حاولت منذ بضعة شهور أن أنوّع في الأغنيات الوطنية، فالبداية كانت مع أغنية «قدها وقدود» والثانية «صوت الشهيد»، التي أهديتها لكل أم وأب وطفل فقد شهيداً في أسرته، سواء كان ضابط جيش أو شرطة أو مواطناً عادياً، ومؤخراً أغنية «سكتي اسمك» التي طرحت منذ أيام وحققت نجاحاً ملحوظاً مع الناس، خاصة بعد أن تم صورت من قبل إدارة الشؤون المعنوية التابعة للقوات المسلحة.

 

*      ولكنك اختفيت على صعيد الأغنية الرومانسية طيلة العام المنقضي؟

-       الحالة الغنائية بمصر طيلة الفترة الماضية لم تكن تساعد على طرح أعمال غنائية رومانسية أو أي شيء من هذا القبيل، لذلك قررت الاكتفاء بطرح ألبوم غنائي باللهجة الخليجية مع شركة روتانا بعنوان "أغلى بشر".

 

*       وهل لجأت لفكرة طرح ألبوم غنائى خليجي بسبب توتر الأوضاع بمصر وقلة الأعمال الغنائية المطروحة؟

-       ربما يكون هذا الأمر سبباً أيضاً في تجربتي للغناء الخليجي، ففكرة الغناء بلغة أهل الخليج تراودني منذ أن ظهرت على الساحة الغنائية، لأنني أمتلك جمهوراً وشعبية كبيرة في دول الخليج العربي، ولكن لم تكن لدي الشجاعة الكافية لكي أغامر بطرح ألبوم كامل بتلك اللهجة الجديدة عليّ، ومع زيادة خبراتي وقناعاتي قررت أن أخوض تلك التجربة، ربما يكون السبب الرئيسي وراء هذا الأمر المطربة لطيفة، حينما استضافتني خلال برنامجها الغنائي "يلا نغنى" وغنيت معها أغنية "الله حسيبى عليك"، وعقب الحلقة طلب عدد كبير من جمهوري في الخليج ومصر أن أقدم أغنيات من تلك النوعية، ولذلك تشجعت وقررت أن أخوض التجربة.

 

*        ألم يكن من الأفضل الاكتفاء بأغنية خليجية واحدة في ألبوم متنوع، بدلاً من طرح ألبوم كامل من الأغنيات الخليجية؟

-       "أغلى بشر" هي تجربة، وكان عليّ أن أقدمها لجمهور الخليج المتعطش لسماع أعمالي باللهجة الخليجية، والحمد الله حقق الألبوم نجاحاً جيداً رغم طرحه في ظروف صعبة، وعدم حصوله على الدعاية الكافية، وسأعمل خلال الفترة المقبلة علي أن يصل صوتي إلى كل شعوب المنطقة العربية.

 

*        هل تفكر في إعادة تلك التجربة مرة أخرى؟

-       حتى الآن لم أقرر بعد، ولكن الآن أهتم بتقديم أعمال جديدة لجمهور مصر المتغيب عنه منذ فترة طويلة.ألبومى الجديد يرعاه نصر محروس.. ولم أقرر بعد تكرار تجربة الغناء الخليجى.

 

*        ولكن على مستوى الأغنية المصرية لم تطرح ألبومات أو أعمالاً غنائية «سينغل» (single) منذ عام 2010 عندما طرحت ألبوم "بعدك ما ليش"؟

-       أحضر في الوقت الراهن أكثر من عمل حتى لا أتغيب عن الجمهور كثيراً، فالبداية بطرح أغنية "سينغل" (single) تصوّر وتحمل عنوان "بنسى الدنيا معاك"، وهي أغنية رومانسية من كلمات محمد خليل وألحان خالد جنيدي وتوزيع حازم رأفت، خطفتني كلماتها من أول وهلة، يقول مطلعها "بنسى نفسى معاك وبنسى العالم بيك لما بكون وياك وعنيا تيجي في عنيك، وألاقيني في دنيا تانية بياخدني هواك في ثانية معرفش رايح فين، وبعيش عمري في وجودك ولا بسمع إلا صوتك لو كان معايا مين"، إضافة إلى أنني بدأت عقد جلسات عمل مطولة مع المنتج نصر محروس وشركة «فري ميوزيك» (Free Music) لمناقشة بعض الأمور الفنية، ونسجل خلال الأيام المقبلة عدداً من الأغنيات.

 

*        ما تقييمك لمشروع تنمية محور قناة السويس؟

-       أرى أن مشروع تنمية محور قناة السويس من أروع المشروعات التي ظهرت في مصر خلال السنوات الأخيرة، فالمشروع من المتوقع له أن يحقق نقلة كبرى للبلاد في المجال الاقتصادي، ونتمنى من الله أن توفق مصر في كل مشاريعها، حتى يعم الخير والسعادة على الجميع.

 

*        هل يمكن أن نراك تغنى للمشروع أو للعمال كما فعل عدد من المطربين خلال الفترة الماضية؟

-       طلبت إلى القائمين على المشروع إقامة حفلات غنائية داخل المشروع العظيم، من أجل الترفيه وتشجيع العمال على مجهودهم الوطني الذي يبذلونه، فهم يعزفون أجمل سيمفونية في حب وبناء الوطن، ولذلك أحببت أن أشارك معهم ولو بجزء بسيط، فأتمنى في الوقت الراهن أن أذهب إليهم وأشاركهم في الحفر بصوتي، إضافة إلى أن تلك الحفلات الرائعة التي انتشرت مؤخراً سواء لصندوق دعم مصر أو القناة، تعطي انطباعاً جيداً لمصر في العالم، فمصر الآن أصبحت على الطريق الصحيح من أجل العودة مرة أخرى إلى ريادتها وعهدها.

المصدر : موقع ميوزيك ناو الالكتروني