مقالات

في غيبوبة العقل الموسيقي العربي المعاصر
في غيبوبة العقل الموسيقي العربي المعاصر

ما الذي يجعل العقل الموسيقي العربي المعاصر مصابا بالانفصام (شيزوفرينيا) المزمن الذي يبدو أن لا شفاء منه.  وهذه حالة معقدة جدا أفضت إلى كوارث ونكبات أصابت الحياة الموسيقية العربية، خاصة «ويا للمفارقة» مع وجود الجامعات والمعاهد الأكاديمية التي تخرّج المئات من الموسيقيين سنويا الذين سرعان ما يأكلهم الإهمال والنسيان، وكأن عليهم أن يدفنوا حلمهم ومشروعهم النبيل بمباركة ومساندة هذا العقل الذي لم يعد قادرا على استنباط الحلول ومواجهة الواقع المأساوي لهذا الفن. إنها غيبوبة موصوفة فرضتها عوامل كثيرة من أهمها،كما يرى العديد من البحاثة العرب، الخروج التدريجي عن مسار الدور والرسالة، وإعلاء مناخات التقليد والتبعية، بما أدى لاحقا  إلى...

الموسيقى والتغيير
الموسيقى والتغيير

عناية جابر التغيير في المجتمعات يصبح ضرورة لا غنى عنها عندما يصل المجتمع الى مأزق لا يعود ينتج نفسه من جديد في شروط عادية.  وهذا يحدث في المجال السياسي عندما تتأزم المؤسسات ولا تعود تستطيع إدارة الصراعات على نحو سلمي.  لكن متى يمكن الكلام على ضرورة التغيير في المجال الفني؟  ما هي المعايير أو المؤشرات التي يمكن اعتمادها بثقة لكي تُطرح عملية التغيير الفني. طبعاً من السهل هنا القول إن شروط التغيير هي هي في كل الحالات، وإنه يمكن الدلالة على التأزم الفني انطلاقا من تعطل الأطر والأشكال التي يعتمد الفن عليها للبروز. غير أن الحقيقة تقتضي الاعتراف بأن...

التأمل والإحساس جوهر موسيقى أحمد مختار
التأمل والإحساس جوهر موسيقى أحمد مختار

تناولت مجلة الموسيقي "البريطانية" أمسية "أستاذ" العود العراقي احمد مختار المقيم في المملكة المتحدة والتي أقيمت على المسرح الملكي في "سلون سكوير"، الحي الراقي في العاصمة البريطانية. وتقول المجلة: قد يكون العزف على العود  أصعب من العزف على جميع الآلات الوترية مع ما يفرضه من دقة متناهية في النغمات بسبب عدم وجود الدساتين على زنده كما هو الحال في آلة الغيتار الغربي، ولكن عزف أحمد مختار الساحر على العود يمكن أن يصور لك الحلم او الجري أو الرعد، كما يستخدم الصمت بتأثير كبير أيضاً.  وبعزفه يركز على روح العزف وليس على التقنيات.  وكما يذكر فهو من الأوائل الذين تبنوا...

الاغنية المغربية العصرية
الاغنية المغربية العصرية

      في بداية الثلاثينيات من القرن الماضي بدأت تتبلور في المغرب حركة فنية جديدة تذكرنا بمثيلتها في مصر على عهد سيد درويش. تنشد هذه الحركة لنفسها الحداثة والتمايز عن الموسيقى التقليدية بشقيها الشعبي والأندلسي دون أن تقفز على الرصيد الزاخر لهذا التراث الأصيل، بل وظفته في إبداع أغنية مغربية حديثة سميت منذ نشأتها "بالأغنية المغربية العصرية" تناغمت مع الأنسام المشرقية التي هبت عليها بفضل انتشار الحاكي، ثم على أمواج الأثير مع ظهور الإذاعة، فأثرت فيها تأثيراً واضحاً.      وكان قد قدم إلى المغرب في أواخر العشرينيات وبداية الثلاثينيات من القرن الماضي عدد من الفنانين المصريين لما وصلتهم...

أم كلثوم أول من غنت للطفل في ثلاثينيات القرن العشرين و"ماما زمنها جاية" لفوزي نالت الشهرة
أم كلثوم أول من غنت للطفل في ثلاثينيات القرن العشرين و

صنف الباحث السوري ياسر المالح في كتابه "الموسيقى والأغنية العربية..أعلام وقوالب وتأثير وتطوير" أغاني الأطفال إلى خمسة أنماط ميز فيها بين "أغاني المهد" و"الأغاني المدرسية" و"أغاني برامج الأطفال في الإذاعة والتلفزيون" و"الأغاني السينمائية والمسرحية" ثم "أغاني السوق". واعتبر المالح أن "أغاني المهد" كانت سائدة منذ العهد الجاهلي وفي كل العصور مشيرا إلى أنها "لازمة من لوازم الأمهات، ومعظمها يورث جيلا بعد جيل في كل بلد".  وهذا يدل على أن الطفل يطرب للكلام الملحن ويستجيب بحركاته وابتساماته للإيقاع الملحن، وهو إيقاع أساسه الكلمة الموزونة في الشعر والزجل. وأشار الباحث السوري إلى أن أول باحث عربي اهتم بـ "أغاني المهد" هو...

المرشدي يقدم إثباتا بأن الموشح الأندلسي جذوره من اليمن وبن عبد الجليل يعلق
المرشدي يقدم إثباتا بأن الموشح الأندلسي جذوره من اليمن وبن عبد الجليل يعلق

كتبت جريدة الرياض السعودية مقالة ننشرها لاحقاً تناولت إثباتاً توصل إليه المؤرخ والباحث اليمني في الأدب والفن الشعبيين محمد مرشد ناجي "المرشدي يفيد بأن جذور الموشح الأندلسي يمنية.  ولقد آثرت مجلة الموسيقى العربية في هذا العدد الاستئناس بعلم وحصافة الباحث الموسيقي المغربي عبد العزيز بن عبد الجليل (ممثل المملكة المغربية في المجمع العربي للموسيقى) في التعليق على ما ورد في مقالة جريدة الرياض فجاء الرد منه ملفتاً.  لذا ننشر أولاً ما كتبته جريدة الرياض ثم ننشر تعليق الأستاذ إبن عبد الجليل ما يترك باب النقاش مفتوحا لمن يريد المساهمة في إغنائه. مقالة جريدة الرياض السعودية الاستاذ محمد العرفج قبل...


.