مقالات

إحداها مُحرّمة على الرجال.. آلات موسيقية على وشك فقدان أنغامها
إحداها مُحرّمة على الرجال.. آلات موسيقية على وشك فقدان أنغامها

أحمد علي حسن كدلالة على ما يمكن أن تُحدثه الموسيقى من أثر في روح الإنسان، فقد أطلق العديد من الموسيقيين العرب عليها اسم "غذاء الروح"، وكان الوصف الأشهر بين عدة مسمّيات؛ مثل: "شفاء النفس ومفكّكة الأحزان، ومقوّية العزيمة، ومُبعدة الهزيمة". ولكي يصل الإنسان إلى هذا الأثر الذي تتركه الموسيقى كان لا بد من صناعة الآلة، فاشتهر بعضها وانتشر عالمياً، لكن البعض الآخر ظل يشتكي حتى يومنا هذا من الانحسار. فالآلات الموسيقية يمكن تصنيفها في أربعة أنواع رئيسية: الإيقاعية، والوترية، وآلات النفخ الهوائية، وآلات المفاتيح، وبين هذه التصنيفات توجد أنواع من الآلات لم تأخذ حقّها من الانتشار. وتجمع هذه المقالة عدداً...

صناعة الآلات الموسيقية حرفة تصارع الزوال بالجزائر
صناعة الآلات الموسيقية حرفة تصارع الزوال بالجزائر

ياسين بودهان (الجزائر) في محله العتيق بالحي القديم المسمى "السويقة" وسط مدينة قسنطينة الجزائرية، يسعى محمد بلبيض إلى الحفاظ على حرفة "صناعة الآلات الموسيقية" التي توارثها أباً عن جد، رغم ما يواجهه من متاعب وتحديات في سبيل ذلك.  وقسنطينة التي تبعد 430 كيلومترا إلى الشرق من الجزائر العاصمة، كانت عاصمة الثقافة العربية في العام 2015، تزخر بتراثها الموسيقي المتنوع، ويعد "المالوف" أحد أبرز سمات هذا التراث. والملفت أن عدد ممتهني حرفة صناعة الآلات الموسيقية التي تستعمل في مصاحبة غناء المالوف لم يعد يتجاوز أصابع اليدين، لا على مستوى قسنطينة فحسب بل ربما على مستوى الجزائر ككل. يقول بلبيض: إن قصة...

كيف استخدم العرب الموسيقى في العلاج النفسي قديماً؟
كيف استخدم العرب الموسيقى في العلاج النفسي قديماً؟

محمد شعبان   عرف العرب منذ القدم أن للموسيقى دوراً مهماً في علاج الأمراض النفسية والجسدية، واستخدموها في تطبيب المرضى النفسيين والمصابين بما أسموه "علل العته العقلي" بل وبأمراض عضوية. وكان أبو نصر محمد الفارابي أول مَن استخدم الموسيقى في العلاج النفسي. وبلور هذا الفيلسوف والطبيب العربي رؤيته في مؤلفات عديدة، منها "كتاب الموسيقى الكبير" و"إحصاء الإيقاعات"، كما ذكر الدكتور عبد الباقي السيد أستاذ التاريخ الإسلامي.  كان الفارابي فيلسوفاً في الأساس، ولكن علوم عصره شهدت مزجاً بين الفلسفة وعلوم النفس والرياضيات والطب. ولم تكن الموسيقى تُعزف للمرضى في البيمارستانات (المستشفيات) التي تستخدم هذا الأسلوب في العلاج بطريقة واحدة، بل...

ماري جبران - طليعة حارسات التّراث الموسيقي العربي
ماري جبران - طليعة حارسات التّراث الموسيقي العربي

  أسعد مخّول / لبنان   هناك من يقول إنّ المسيرة الفنيّة النّاجحة هي الّتي تخدم شهرة الفنّان. بالمقابل هناك من يردّ بأنّ وسع العلاقات، وحسن التّدبير، هما اللّذان يكوّنان الشّهرة فيخدمان بذلك المسيرة الفنيّة، ويعظّمان مآثرها، وينشران أخبارها، خصوصاً إذا ما كانت جديرة بالتعميم والنشر، وإلّا انتهى بها الأمر أسيرة الجدران، يخيّم عليها الصّمت ويدور حولها النسيان... وهناك من يشير إلى الحالتين، إذا ما ارتبط الأمر بطول الزّمن، وما يسمّى الخلود، فأن يظهر العمل الفني وجب نجاحه، وأن يدوم اقتضى أن يخدمه الإعلان والإعلام.   تعود علاقتي بالطرب العربي الأصيل إلى صوت صالح عبد الحيّ ، الذي كانت...

العلاج بالموسيقى
العلاج بالموسيقى

إعداد   د. جورج داود   الموسيقى انطباعاتٌ و مشاعر تفيدُ الدراسات بأن الإنسانَ الأوّل تعلّمَ الموسيقى دونَ أن يعيَ من خلالِ أصواتِ الطبيعةِ التي تحيطُ بهِ مثلَ المياه والرياحِ والعواصف والرعد وأصوات الحيواناتِ.  ثم عادَ فتمكنَ من امتلاكِ جميع تلك العناصر الموسيقيةِ لأن الإنسانَ يتلقى الأصواتَ التي يسمعَها كانطباعات، ثم يعاودُ إصدارَها من خلالِ الإمكاناتِ المتوافرةِ لدَيه.  فكلُّ انطباعٍ يصلُ إلى مسامِعِهِ يحتوي على نَواةِ صوتٍ موسيقيٍّ محدّد.  ومن أبسطِ الأصواتِ الموسيقية المعبِّرة التي استعملَها الإنسان الغِناء (دون الكلام طبعاً).  ويُعتَبرُ الغناء أولَ نوعٍ من أنواعِ التطوير للنماذجِ الصوتيةِ التي اختزنها[1].  ومنالأسئلةَ التي تطرحُ نفسَها هنا: إلى أيّ مدىً...

دور الموسيقى في تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة
دور الموسيقى في تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة

إعداد د. لينا رياشي حدّاد ما هو العلاج بالموسيقى؟   العلاج بالموسيقى نوع من العلاجات الفنية المحفزة على التعبير، يستخدم الموسيقى لتحسين الحالة العامة للفرد، والحفاظ على الرفاه الجسدي والنفسي والاجتماعي لديه، والموسيقى تنطوي على مجموعة واسعة من الأنشطة، مثلا، الاستماع للموسيقى والغناء والرقص والعزف على آلة موسيقية. تعريف العلاج بالموسيقى     العلاج بالموسيقى هو إذا "استخدام المهارات والعناصر الموسيقية من قبل المعالج بالموسيقى للحفاظ على التوازن النفسي عامة أو للعمل على استعادة الصحة العقلية، والجسدية، والعاطفية والروحية، إذ أنّ الموسيقى تحمل الصفات التّعبيريّة غير اللّفظيّة،والإبداعيّة والعاطفيّة"   تاريخ العلاج بالموسيقي       استخدمت الموسيقى كأداة علاجية منذ العصور...


.