عشرة ألوان موسيقية ورقصات لا توجد إلا في المغرب

لعل أكثر ما يركّز عليه أثناء الحديث عن المغرب تنوعه الثقافي، تنوع يتجسد في تميّز كل منطقة عن غيرها بما يتلاءم مع خصوصياتها وعاداتها سواء على مستوى المعمار أو المأكل أو الملبس أو حتى اللون الموسيقى، إذ نجد أن كل منطقة معروفة بلون موسيقي معين يتميّز بطقوسه المختلفة والفريدة.

وهذه عشرة ألوان موسيقية يتميز بها المغرب:

1- الهيت

لون موسيقي تستعمل فيه بالأساس آلة الطبل والمزمار والدف، ترافقها رقصة ينسجم معها من يؤديها إلى درجة يبدو وكأنه انفصل عن العالم الخارجي وهو يهز كتفيه ويضرب برجله على الأرض مرددا لازمة "هو هو هو". وينتشر هذا النوع من الرقص والموسيقى بخاصة في منطقة الغرب.

2- الركادة

تنتشر شرق المغرب، وهي رقصة حماسية تُضرب الأرجل خلالها بالأرض وهز الأكتاف بطريقة موزونة تتبع إيقاع الموسيقى.  وغالبا ما يحمل راقصو الركادة بنادق بأيديهم أو عصي. الدف والمزمار هما الآلتان الرئيسيتان في هذا اللون الموسيقي.

3- العيطة

فن قديم، لعب دورا مهما في مرحلة الاستعمار، إذ اتخذه مجموعة من شيوخه سلاحا ضد المستعمر بنظم أشعار تحمس المقاومين.  تسمية "العيطة" تعني النداء حسب ما هو دارج في اللهجة المغربية. وينتشر هذا الفن في عدة مناطق، لذلك نجد أنواعا مختلفة منه (العيطة المرساوية والعيطة الحوزية...).

4- الطقطوقة

الطقطوقة الجبلية لون موسيقي قديم يتغنى بالمشاعر الإنسانية والأرض، ينتشر بشمال المغرب وتحديدا في المناطق الجبلية. يرتدي مؤدو هذا اللون الموسيقي من الرجال والنساء الزي التقليدي الشمالي المميز.

5- الدقة المراكشية

لون موسيقي "فرجوي" (مشهدي) تشتهر به مدينة مراكش ويحرص الكثير من المغاربة، حتى من غير المراكشيين على أن يرافق حفلاتهم. يسمى أيضا بـ"التقيتيقات". يقوم مؤدو هذا اللون بالغناء والرقص بطريقة تعبر عن الفرح والبهجة.

6- عبيدات الرمى

لون شعبي، يقوم على الرقص والغناء. "عبيدات الرمى" عبارة بالدارجة المغربية تعني "عبيد الرماة" وتحيل إلى العبيد الذين كانوا يرافقون الرماة في رحلات القنص وكانوا يقومون بإثارة "الوحيش" (الحيوانات البرية) من خلال أغانيهم.

7- أحيدوس

ينتشر هذا اللون الموسيقي في منطقة الأطلس المتوسط وهو عبارة عن غناء ورقص جماعي تستعمل فيه آلة "البندير" (الدف) ويشترك فيه مجموعة من الرجال والنساء يقفون جنبا إلى جنب وهم يرددون مجموعة من الأهازيج.

8- گناوة

دخل فن "كناوة" إلى المغرب من خلال مجموعة من العبيد الذين استُقدموا من أفريقيا جنوب الصحراء ابتداء من القرن الخامس عشر. يلقب مغنو "گناوة" بـ"المعلمين". "القراقب" أهم آلة تميز هذا اللون الموسيقي الذي تعبر أشعاره عن معاناة الإنسان.  إلى جانب القراقب يستخدم أيضاً الطبل و"الگنبري".

9- الطرب الأندلسي

حسب ما يحيل إلى ذلك اسمه، فإن الطرب الأندلسي يرجع إلى الأندلس، دخل المغرب وبلدانا مغاربية أخرى مع الأندلسيين الذين هاجروا. ينتشر بخصاصة في فاس، ويعتبر الزي التقليدي المغربي المتمثل في الجلباب الأبيض والبلغة الصفراء والطربوش الأحمر أساسيا لمؤدي هذا الفن، الذي يتطرق إلى مواضيع مختلفة بالعربية الفصحى، وبلغة الزجل، ولهجة الملحون فيما يعرف بالبراول.

10- الگدرة

رقصة شهيرة في جنوب المغرب. تضم الفرقة العازفين على آلة تسمى بـ"الگدرة" أو القدر، والمشاركين بالتصفيق "الرش" وترديد الأهازيج والراقصين الذين يؤدون حركات متناغمة يستعملون فيها أيديهم.

المصدر : أصوات مغاربية