مقابلة

المطرب الصومالي شمالي أحمد من الخياطة إلى الغناء
المطرب الصومالي شمالي أحمد من الخياطة إلى الغناء

  شمالي أحمد شمالي واحد من أشهر المطربين الصوماليين، بدأ حياته المهنية بمزاولة الخياطة قبل أن يتجه صوب الغناء هاويا ومتطلعا للاحتراف، وتحقق حلمه وعلا سهمه وسطع نجمه في عالم الغناء مع أكبر الفرق الموسيقية التي برزت في المسرح الصومالي، واشتهرت بإحياء السهرات في الفنادق المرموقة.   يتحدث المطرب/الخياط المقيم في مديرية حمروين (وسط مقديشو) عن حياته وعن مسيرته الغنائية، فقال إنه ولد في مدينة قوريولي بمحافظة شبيلي السفلى عام 1960، حيث أكمل فيها دراسته الأساسية، بينما تلقى تعليمه الثانوي في مدينة مركا مركز المحافظة نفسها على بعد تسعين كيلومترا جنوب مقديشو. في أواخر سبعينيات القرن الماضي بدأ شمالي...

كسر العود ست مرات لفشله في التلحين
كسر العود ست مرات لفشله في التلحين

هو الفنان السعودي خالد عبد الرحمن الذي يقول رفضوا أشعاري في البداية ثم بدأوا يطلبونها بإلحاح. ويضيف أنه يرفض أن تظهر المرأة في كليباته، لأنها ليست سلعة تستخدم لتزيين الكليبات، ولا لإضافة الإثارة فيها.  ويبين أن الحب هو الذي صنع منه الشاعر؛ حيث تعرض في مرحلة من عمره لموقف عاطفي مؤلم دفعه إلى تأليف الشعر والغناء. وتطرق لسر اتجاهه إلى الغناء، فأكد أنه في البداية كان يقوم بتأليف الأشعار فقط دون أن يفكر في الغناء، وقام بعرضها على عدد من الفنانين المبتدئين، لكنهم رفضوها لأنه لم يكن مشهورا وقتها، وبالتالي قرر أن يغنيها بنفسه، وبعد سنوات من النجاح والشهرة،...

الفنان القرعان يكشف العلاقة بين الموسيقى العربية والخط العربي
الفنان القرعان يكشف العلاقة بين الموسيقى العربية والخط العربي

مريم نصر   يزاوج الفنان الأردني أحمد القرعان بين المقامات الموسيقية والخطوط العربية، ويقول "هناك علاقة تربط انواع المقامات الموسيقية العربية البالغ عددها سبعة بأنواع الخطوط العربية البالغ عددها أيضا سبعة".   ويوضح القرعان أنه اكتشف تلك العلاقة لكونه درس الخط العربي في العراق ثم تعلم العزف على آلة العود.  ويقول "كنت أخطط وأسمع الموسيقى واكتشفت أن الخط يتغير كلما تغيرت الموسيقى ثم اكتشفت أن كل مقام موسيقي ينسجم مع نوع معين من الخطوط".   ويضيف "ثم أصبحت احلم بالأمر واصبحت اطبق الفكرة على ارض الواقع إلى أن اكتشفت الخط الذي ينسجم مع كل مقام".   ويضيف "رقم سبعة...

سميرة سعيد: علينا أن نبحث ونجدد
سميرة سعيد: علينا أن نبحث ونجدد

تحدثت الفنانة المغربية سميرة سعيد عن مسيرتها الفنية التي بدت متقلبة أو متغيرة لبعض المتابعين، فقالت بأنها تحب التحدي الذي هو سمة شخصية فيها، وتحب التغيير سواء على المستوى الشخصي أو المهني، فقد غنت سابقا لأساطين الطرب كأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، وغنت كذلك بالإسبانية بحكم تقارب الثقافات وغنت في أنماط موسيقية متنوعة من الطرب إلى الروك والجاز.  وأضافت سميرة سعيد أن حياتها في مصر واستقرارها بها من نهاية سبعينيات القرن الماضي كانت بداية فعلية للغناء باللهجة المصرية لتحقيق انتشار أكبر، ولكن ذلك لم يوقف هاجس العودة إلى الغناء باللهجة المغربية وإن بطريقة مختلفة تماشيا مع الثورات التي تعرفها...

سميرة توفيق: عتبي على الفنانات اللواتي غنين اغنياتي دون اذن مني
سميرة توفيق: عتبي على الفنانات اللواتي غنين اغنياتي دون اذن مني

تحدثت الفنانة سميرة توفيق عن غيابها عن الوسط الفني فقالت «ما يضغط عليّ هو الوضع في المنطقة، فحين أرى ما يحدث في المنطقة، اشعر انه من الخطأ أن أغني.. هذا ليس عذراً ولكن هذه حقيقتي». وأشارت الى أن الوضع الفني وعدم احترام الفنان الكبير في السن من الاسباب التي جعلتها تبتعد ايضا، وأضافت: "الوحيدة التي احببت انها غنت لي هي ديانا حداد وهي تحترم رأيي ولم تغنّ من دون أن تتصل بي وتعلمني بذلك.. هناك اناس  بلا ذوق ينسبون الاغنية لهم ويغيرون في الكلام واللحن وكأنه شيء طبيعي، فكل البرامج تمر بها أغنياتي..". وعن المنافسة مع كبار الفنانات تعتبر...

جوليان جلال الدين فايس : معزوفات منير بشير أوقعتني في هوى الموسيقى العربية
جوليان جلال الدين فايس : معزوفات منير بشير أوقعتني في هوى الموسيقى العربية

في 2 كانون الثاني/يناير توفي جوليان جلال الدين فايس عن 61 عاماً وإليكم مقابلة أجريت معه قبل 15 عاماً: سجلت فرقة الكندي رقماً قياسياً في عدد الحفلات التي أحيتها فرقة عربية موسيقية خارج العالم العربي.  فقد أحيث هذه الفرقة حوالي ثلاثين حفلة في فرنسا ولندن ودبلن واستونيا ونيويورك والبرازيل وسواها. ومؤسس الفرقة الفرنسي جوليان برنار فايس أو جوليان جلال الدين فايس بعد اعتناقه الإسلام، ضمّن برامج فرقته الأناشيد الدينية والابتهالات والقصائد العادية والقدود والموشحات والقصائد الصوفية والمقامات العراقية ... وهي لم تقتصر على منشدٍ أو مغنٍ معين. تحت اسم "فرقة الكندي" غنى صبري مدلل، حمزة شكور، حسين الأعظمي، عمر...