نقاش موسيقي

الأغنية التي تمس وجداننا

قبل الانتقال إلى عالم الوجبات السريعة في كل مجال من مجالات الحياة والفن، وفي مرحلة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي تحديدا، كان ازدهار للأغنية العربية القصيرة التي تقدم للإنسان وجبة شهية في أقل عدد من الكلمات والجمل الموسيقية، وذلك في الزمن الذي تسيدت الساحة فيه الأغنية الطويلة. كانت تلك الأغاني تمس وجدان المستمع العربي، وتعبر عن قضاياه، ليس في مجال الحب والغراميات فحسب، وإنما في العديد من المجالات لدرجة أنها كانت تعبر عن مكنون حياة الإنسان في تلك الفترة. وجاءت الأغنية الفيروزية الرحبانية تتويجا للأغنية القصيرة التي جعلت من الإنسان بكل ما فيه من رقي هدفا لها، فكانت مرحلة...

الموسيقى العربيّة بين سياسة التلقين وإفلاس المتلقّي

بشّار يوسف حين نفكر في الكتابة عن الموسيقى العربيّة في إطارها العام، مضمنين بذلك الأغنية العربيّة، السائدة الآن، نجد صعوبةً بالغةً في الفصل بين ما يتّصل بهذا الموضوع من تعقيدات ومشاكل وأسباب، اجتماعيّة كانت أم سياسيّة، وهذا ما قد يفسّر الاسترسال في شرح بعض الأفكار، وفرار بعضها الآخر من بين السطور. العقبة الأولى التي تواجهك في دراسة هذا الموضوع هي صعوبة تغليط ملايين الناس، لذا فإن الجزم بسخف التذوّق الجمالي للأغنية العربية السائدة، دون الرجوع للأسباب العميقة لذلك، سيكون ابتذالاً. حين تأخذ أغنية ما حيّزاً كبيراً من الاهتمام في الإذاعات وحياة الناس اليوميّة، فإن ذلك يتطلّب نظرة أعمق. لا...

قبل أن يلف غبار النسيان رموزنا الغنائية

الأمم الحية تعتني كثيرا بمبدعيها في مختلف المجالات، خاصة أولئك الذي تركوا بصمة مميزة في المجالات الإبداعية التي برعوا من خلالها، ومما لا شك فيه أن الأغنية العربية قد أفرزت خلال القرن الماضي وأوائل هذا القرن مجموعة من الأصوات الغنائية التي ارتقت بالأغنية العربية ونشرتها في العالم. هذه الأصوات بدل أن تفتح أمامها الآفاق، أصبحت الآن محاصرة وعن سبق الإصرار والترصد، بحيث أصبحت نقطة في بحر الغناء العربي المعاصر. حتى الأصوات العظيمة كأم كلثوم وفيروز ومحمد عبد الوهاب ووديع الصافي وغيرهم الكثيرون، لا يجدون هذه الأيام المنصات الإعلامية الكافية التي تجعلهم قادرين على الصمود أمام سيول الغناء الرديء، لدرجة...

الحاضنات الموسيقية

في ظل الدولة العربية الإسلامية الناهضة، وجدت الموسيقى العربية حاضنات شتى في مجتمعها مما أتاح لها التطور حتى أصبحت الموسيقى الملهمة للعالم، وقد كانت تلك الحاضنات ذات مستوى ثقافي راق، بدءا بدور العلم، مرورا بالمجتمع المحلي المثقف والراقي، وانتهاء بدور العبادة. لقد ساهمت كل هذه الحاضنات في تطور الموسيقى العربية في تلك العصور، وحقق لها الزخم الفني والجماهيري الذي هي بحاجة إليه، لذلك كنا نراها زاد الفلاسفة والعلماء والمشايخ، وقد استمر الوضع وإن بشكل أقل حتى مطلع القرن العشرين حيث كانت الموسيقى ما تزال في أيد أمينة تحاول أن تعطيها حقها كفن راق، يسمو بوجدان الناس. أما اليوم فقد...

التكرار والهبوط الفني يكبلان الأغنية العربية

كانت الأغنية العربية تصدح في سماء الفن العربي في وقت من الأوقات، وكان الكتاب والملحنون والمطربون، يعطون هذه الأغنية حقها، قبل أن تخرج إلى حيز الوجود، ولكنها اليوم تعاني انهيارا، فقد وصلت إلى إيقاع موحد وصوت رتيب، دون جمل موسيقية تعبر عن هذه الأغنية التي تصنع وجدان الإنسان في العالم العربي. يجب تفاعل كل كلمة مع اللحن، وعدم الاعتماد على الإيقاع وحده أو الاستسلام للإيقاعات الفاقدة لتصوير معنى الكلمة. لقد اختلفت الأغنية العربية كثيرا عما كانت عليه في الماضي، وأصبح التوزيع الموسيقي والتنفيذ يغلبان على جودة الكلمات واللحن. وإذا رجعنا إلى الأغنية العربية في الماضي فسنجد أن البساطة والجمال...

النقد الجاد

تمر الإبداعات التي يغيب عنها النقد بمرحلة من الهبوط أو التجمد عند مراحل متعددة، كما تتعرض في كثير من الأحيان إلى اختلاط الغث فيها بالسمين، وبذلك تأخذ بوصلتها اتجاهات متعددة تجعل من الصعب على المنتج فيها والمتلقي معرفة الاتجاه الصحيح. هذه الحالة تمر فيها موسيقانا العربية في الوقت الراهن، فقد اختفى فيها النقد الجاد والبناء، المبني على أسس موسيقية صحيحة وواضحة،  كما أن النقد الصحفي السهل والسريع كثيرا ما يخلط المفاهيم والقضايا الموسيقية، مما يجعل الصورة رمادية. ترى لماذا لا يقوم الموسيقيون الجادون بأخذ زمام المبادرة في هذا الموضوع، حتى يمكنهم قيادة دفة الموسيقى العربية في الاتجاه الصحيح؟ ولماذا...