أعلام الموسيقى العربية

كارم محمود كروان الأغنية العربية
كارم محمود كروان الأغنية العربية

كارم محمودمطرب وملحن كبير احتل مكانة متميزة بصوته الجميل الحاد، والمكانة الفنية المحترمة على مدى تاريخ طويل في الوسط الفني، وقد لقبه جمهوره بالكروان الطيب لما يتمتع به من حلاوة الصوت وهدوء طبعه ودماثة خلقه. عمل كارم محمود مع كبار أهل الفن والموسيقى والتلحين والغناء في مصر، مع كامل محمود، محمود الشريف، محمد الموجي، محمد سلطان، رياض السنباطي. ومن أغانيه الشهيرة سمرا يا سمرا، والنبي يا جميل، على شط بحر الهوى، أمانة عليك، عنابي، يا أنا يا العزال. ولد كارم محمود في السادس عشر من آذار - مارسعام  1922 بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وكان والده يعمل في التجارة، وبعد التحاقه بالمدرسة الابتدائية عمل كارم محمود في محل رفا....

نجاة الصغيرة: صاحبة الصوت الحالم والصوت النافذ إلى القلب المتحدث بآهاته
نجاة الصغيرة: صاحبة الصوت الحالم والصوت النافذ إلى القلب المتحدث بآهاته

عندما احترفت نجاة الصغيرة الغناء لم يكن الطريق مفروشا أمامها بالورد وظلت سنوات طويلة تبحث عمن يساعدها في الكلمات والألحان التي تمكنها من منافسة كبار مطربات ومطربي عصرها الذين اخذوا طريقهم نحو الشهرة، فكانت هناك نجاة علي وأم كلثوم وليلى مراد وشادية وصباح وفايزة أحمد، ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ وفريد الأطرش.. ساحة مليئة بالحركة والغناء وثرية بالنجوم، لذا كان الطريق صعبا أمامها إذ لم يتوافر المال الكافي الذي يسمح لها بشراء أغنية أو لحن أو الوصول إلى المستوى الذي يجعل شاعراً وملحنا لا يتردد في التعاون معها.  في هذا الجو التنافسي كان من الصعب على نجاة أن...

لطفي بشناق الفنان المدافع عن قضايا الشعوب
لطفي بشناق الفنان المدافع عن قضايا الشعوب

ولد لطفي بوشناق يوم 8 يناير/كانون الثاني 1965، في العاصمة تونس، ونشأ في حي الحلفاوين في المدينة العتيقة بتونس العاصمة.   الدراسة والتكوين: تلقى مبادئ الغناء والعزف وطرق التحكم في الصوت، وهو في الـ15 من العمر، في المدرسة الرشيدية التي تأسست عام 1934 لإحياء مخزون التراث الموسيقي التونسي الأصيل وخصوصا "المالوف"، كما تعلّم على يد نخبة من الموسيقيين التونسيين والعرب.   الوظائف والمسؤوليات: تفرغ للفن الموسيقي ولم يتقلد أي وظائف في الدولة،   وفي عام 2004 اختارته الأمم المتحدة سفيرا للنيات الحسنة في بلاده،  وحصل عام 2003 على جواز دبلوماسي من  فلسطين لدعمه القضية الفلسطينية.   التجربة الفنية: بدأت رحلة بوشناق الفنية في السبعينيات من...

خليل فرح الشاعر المغني الذي أعاد للأغنية الوطنية اعتبارها
خليل فرح الشاعر المغني الذي أعاد للأغنية الوطنية اعتبارها

خليل فرح الأديب والفنان الأبرز في خارطة الغناء السوداني الحديث.  ولد في قرية دبروسة مركز حلفا عام 1894م.  نشأ وترعرع فيها وتلقى تعليمه الأولي في خلوة الشيخ أحمد هاشم بجزيرة صاي. وكانت حلفا معبرا لدخول العلماء والمهندسين وجميع المهن المختلفة من الوافدين للسودان، وكان يقف على مدخلها آنذاك خليل فرح يشاهد تلك الحشود الوافدة من المثقفين فنال من كل نبع قطرة وأخذ من الثقافات المختلفة التي كانت بمثابة البداية له. انتقل خليل فرح إلى أم درمان حيث أسرة أبيه.  ودرس فيها الثانوي، ودخل كلية غردون التذكارية ــ قسم البرادة الميكانيكية ــ وعمل في مصلحة البريد والتلغراف.  وجد صفوة من...

الشريعي .. تحدى إعاقته فصدحت نغماته في سماء الأغنية
الشريعي .. تحدى إعاقته فصدحت نغماته في سماء الأغنية

تقرير: رهام محمود   فنان قدير.. تحدى إعاقته حتى صدحت نغماته في سماء الوطن العربي، وأصبح من أكبر عازفي الأورغ ومؤلفي الموسيقى في مصر على الرغم من أنه ولد كفيف البصر.. الفنان الراحل عمار الشريعي، الذي كان يرى بأذنيه كما قال البعض، وقدم أعمالا لن تنسى، سواء في الأفلام أو في العديد من مسلسلات روائع الدراما المصرية في تاريخها الذهبي، مثل مسلسل “رأفت الهجان”، “أبو العلا البشري”، “زيزينيا”، “المال والبنون” وغيرها من الأعمال التي أخذت طريقها لتبقى في ذاكرة الوطن. البدايات ولد عمار علي محمد إبراهيم علي الشريعي في 16 نيسان - أبريل 1948 بمدينة سمالوط التابعة لمحافظة “المنيا”،...

زكريا أحمد قمة الإجادة والإبداع في القصائد والأدوار والطقاطيق
زكريا أحمد قمة الإجادة والإبداع في القصائد والأدوار والطقاطيق

حياته الأولى ولد هذا الفنان عام 1883 من والد عالم جليل هو الشيخ أحمد حسن الملاحظ في الجامع الأزهر آنذاك. وكان من حفظة القرآن الكريم. ألحقه أبوه بأحد الكتاتيب ثم أصبح طالبا في الأزهر فتزود الولد بمحاسن المعرفة واكتسب لقب الشيخ أي العارف بأسرار الدين الإسلامي الحنيف.  وقضى الشيخ زكريا ست سنوات في الأزهر من السادسة إلى الثانية عشرة من عمره وتعلم القراءة والكتابة وأخذ نصيبه من العلم كما أكمل حفظ القرآن الكريم وكانت دروس الفقه والنحو والصرف تدرس آنذاك في أروقة الأزهر. وقد جرت عادة الأزهر وقتئذ أن يحتفل التلاميذ والمشايخ بإنجاز قراءة كل كتاب من كتب التدريس،...