قضية موسيقية

الموسيقى البديلة بين الالتزام والربح التجاري
الموسيقى البديلة بين الالتزام والربح التجاري

لتبدو مثقفًا، عليك أن تدّعي بأنّك لم تستمع في مرحلتي الطفولة والمراهقة لأغاني راغب علامة وأليسا وعمرو دياب، وأنك كنت تميل للاستماع لأغاني فيروز، والتي غالبًا بتّ تشعر بالضجر منها في الآونة الأخيرة، وارتقيت بذوقك الفني عنها هي الأخرى، وعليك أن تؤكّد بأن الأغاني العربية، باستثناء البديلة منها، تُشعرك بالضجر، وهي غير قادرة على مواكبة تطوّر ذوقك الثقافي والفنّي، وعليك أيضًا، أن تبحث في بعض الأحيان عن أغانٍ لأناس مغمورين، وتُساهم بنشرها وبنشر الوعي الموسيقي، مع التأكيد في كل مرّة، على أنك تمكّنت من العثور على أغنية عربية مقبولة فنيًا، وخارجة عن السياق اللاحضاري في الفن العربي. وفي مجمل النقاشات...

”تدوير الأغاني“.. إفلاس أم تجديد؟
”تدوير الأغاني“.. إفلاس أم تجديد؟

سماح المغوش وصفوت دسوقي   تتطور لغة الموسيقى مع العصر، وتلعب ظروفً عدة دورًا في نجاح أغنية ما أو فنان، ويتميز كل عصر بطابعه الموسيقي الخاص، فيما يتم إعادة مزج ثقافات موسيقية معينة مع الحداثة خاصة مع وفرة التقنيات والتكنولوجيا. ويعتمد نجاح فنان ما في أغانيه، على عدة عوامل، يأتي في طليعتها اللحن المتقن والقصيدة الإبداعية والثقافة الموسيقية والصوت والتمكن في الأداء. اليوم، صار الراغبون في الشهرة أكثر من الراغبين في الفن، خاصة مع الفرص التي أصبحت متاحة بشكل أكبر للوصول السريع، بفضل مواقع التواصل الاجتماعي وسعي شركات الإنتاج للربح المادي على حساب القيمة الفنية، وفي النهاية تغيّر مفهوم الفن...

الموسيقى العربية .. لا نستسيغها .. خسارة فادحة
الموسيقى العربية .. لا نستسيغها .. خسارة فادحة

بحكم ما اعتدناه على سماع موسيقانا السودانية ذات اللونية الخاصة والمحببة جداً لدينا فإن الأذن السودانية ربما تحتاج لبعض التعويد حتى تستسيغ الموسيقى العربية، ولكن لا أحسب أن ذلك التعود يحتاج إلى وقت طويل فسرعان ما يجد المستمع نفسه مشدوداً لأعمال عمالقة الغناء والموسيقى العرب والأصوات المتفردة لكبار المغنيين.  لا أعتقد أن أي متذوق أو مستمع جيد محايد يحتاج إلى كثير وقت ليُطرَب لموسيقى رياض السنباطي، محمد عبد الوهاب، بليغ حمدي، أو لعزف فريد الأطرش، عبد الوهاب الدكالي، عبادي الجوهر على العود أو مواويل صباح فخري، ناظم الغزالي.  هذا إذا استثنينا الأصوات التي لا تتكرر كأم كلثوم وهي تشدو (الناي...

موسيقانا: متاهة التجديد أم مسار الحداثة؟
موسيقانا: متاهة التجديد أم مسار الحداثة؟

علي الأحمد  ليس بمستغرب أبداً، أن يكرس المال الفاسد وشركات الإنتاج الفني، نهج الموسيقى التجارية الهابطة، لأنها المفتاح السحري الذي يفتح الأبواب المغلقة، نحو الشهرة والمال والحضور الإعلامي المعولم؛ لكّن ذلك غالباً ما يكون على حساب القيمة الإبداعية المرتجاة لهذا الفن، كما كل الفنون.  إذا، من الطبيعي أن يذهب هؤلاء نحو شرعنة وقوننة هذه المسارات العابرة الزائلة، لأنهم ــ أصلا ــ محكومون، بمنطق السوق التجاري الممتد، الذي تكثر فيه هذه النوعية من البضاعة الرديئة، على كافة المستويات الذوقية والجمالية. في حين تَغيبُ أو لنقل بشكل أصح، يُغَيّب أي منتوج موسيقي راقٍ يمتلك حضوره الجمالي التعبيري، حيث العملة الرديئة تقول كلمتها...

كيف تحافظ الدول العربية المضطربة على تراثها الموسيقي
كيف تحافظ الدول العربية المضطربة على تراثها الموسيقي

الموسيقي هي الفن القديم، الذي عرفته الشعوب على مر عصور التاريخ وتحولت إلى جزء هام من مستلزمات الحياة الفردية والجماعية.  ومثلما تثير في النفوس البهجة والنشوة والفرح، فهي أيضا تعبر عن مشاعر الحزن واللوعة بالإضافة إلى تهييج مشاعر العشاق والمحبين بين بني البشر، وبينهم وبين مظاهر الطبيعة وما يحيط بهم.  وتعتبر الموسيقى غذاء للروح وشفاء للنفس، وملهمة للفن، ومهدئة للأعصاب، ومقوية للعزيمة، وعلاجا للمرضى. ومع مرور الزمان وتعاقب الحضارات، تعرضت العديد من الدول العربية للحروب والانتهاكات، إلا أن التراث العربي ما زال موجودا وتعمل العديد من الهيئات على إحياء الموسيقى العربية والآلات القديمة. فلنأخذ مثلاً التراث الموسيقي الفسطيني الذي يعتبر...

البصرة التي اشتهرت بالفن تعاني الخواء في غيابه
البصرة التي اشتهرت بالفن تعاني الخواء في غيابه

نشرت صحيفة "الحياة" في 3/6/2013 مقالة بقلم كاتبها طالب عبد العزيز يصلح التوقف عندها تحت الباب الثابت "قضية موسيقية" للتبصر في أحوال الثقافة الموسيقية العربية لا في البصرة فقط بل في أماكن مختلفة من العالم العربي أيضاً. المحرر   دعا عدد من فناني البصرة ومثقفيها إلى إعادة إحياء الوجه الفني لهذه المدينة، مؤكدين أن مدينتهم التي اشتهرت على مدى عصور طويلة بالطرب وحب الفن، تعاني الحياة الفنية فيها اليوم ركوداً وإهمالاً، مذكرين بفرق مثل "الخشابة" و"الهيوة" وبـ "أغاني المواسم" مثل الحصاد وجني التمر والصيد التي تعكس تعابير صادقة عن حياة أناس لم يعرفوا من ألوان الحياة غير لون السعادة. كانت...


.