قضية موسيقية

الأغنية السورية: البحث عن هوية
الأغنية السورية: البحث عن هوية

ربيع فران تعاني الأغنية السورية منذ زمن، من حالة ركود، لا بل من البحث عن هوية تتناسب مع تاريخ الغناء السوري الأصيل، تاريخ، كرّسته مدارس موسيقية وغنائية عدة، امتدت لسنوات، وتوزعت بين القدود والموشحات، في وقت صُنفت مدينة حلب السورية واحدة من أهم المدن التاريخية لتعليم أصول الغناء. ما يدعو للتساؤل اليوم، هو مصير الأغنية السورية؟ بعدما كرس عدد كبير من الفنانين الأوائل حضورها في القرن الماضي، ونذكر منهم مهى الجابري،ورفيق شكري، وصباح فخري، الذي ذاع صيته وشهرته حتى اليوم بينما غُيب الباقون، أو رحلوا، بسبب انعدام خطط التسويق آنذاك، وضمان أو استثمار نجاحهم. كما غابت، نقابة الفنانين السوريين...

الموسيقى العربية هل هي أشياء لا تشترى؟
الموسيقى العربية هل هي أشياء لا  تشترى؟

في المنطقة العربية، أدى انتشار الإنترنت السريع والمنصات الرقمية وتقنيات مشاركة الملفات مثل "التورينت" إلى تحرير مشهد الموسيقى العربية من سلطة شركات الإنتاج الكبيرة، وحظي المشهد بفرصة انتشار أغان مختلفة عن السائد، سواء من حيث الآلات والإيقاع أو من حيث إتاحة محتوى يتعرّض للسياسة وللمحظورات بشكل عام.  وتكفي نظرة واحدة على موقع "ساوند كلاود" لنرى أن العديد من المغنين تمكنوا من الوصول إلى جمهور كبير دون الحاجة إلى الراديو والتلفزيون. وبعض الفرق الغنائية طلبت إلى جمهورها أن يتعدى دوره تلقي الموسيقى ليصير ممولًا لموسيقاهم وألبوماتهم، كما سبق وفعلت "مشروع ليلى" و"المربع". تطور المشهد الموسيقي في المنطقة العربية بالاعتماد على...

الأغنية العربية المسموعة والمرئية إلى أين؟
الأغنية العربية المسموعة والمرئية إلى أين؟

سعيد ياسين                            قال الفنان محمد نوح: إن الغناء الذي يقدم الآن يجب تحريمه ليس بحكم الأخلاق ولكن بحكم الدين. وضرب أمثلة للأغاني المقبولة بنماذج الشيوخ في بداية القرن العشرين من أمثال سلامة حجازي وأبي العلا محمد ومحمود صبحي وسيد درويش الذي قدم أغنيات عبرت عن الواقع. وأضاف أن الغناء الآن ناتج من "القيء" الجيولوجي الذي يتحول إلى أموال ضخمة تنتج أغنيات بسلطة المال في الوقت الذي أصبح فيه نصيب العقل من الثقافة والوطنية ضئيلاً. من ناحية أخرى فقد تراجع التلفزيون المصري عن دوره وبدأ في تقليد الفضائيات الغنائية. وأكد نوح أن خراب الدول يحدث عندما ينهار ''السمع'' الذي أطلق...

تساؤلات أمام الأغنية العربية
تساؤلات أمام الأغنية العربية

هل سيصبح اقتصاد العالم اقتصادا واحدا، وسياسة العالم سياسة واحدة، وثقافة العالم ثقافة واحدة، وحتى موسيقى العالم موسيقى واحدة؟ من الواضح تماما أن "بلدوزر" العولمة يأتي على الأخضر واليابس في عالمنا، فلم يعد الأمر مقتصرا على الاقتصاد والإعلام، بل بدأ يطال حتى تراثنا الموسيقي الغنائي والعزفي. هل أصبح مطلوبا منا أن نتخلى عن ثقافتنا العربية الموسيقية لصالح الفن الغربي بحجة العولمة، أو بالأحرى الأمركة والتغريب؟ لماذا أصبح الإيقاع الغربي السريع هو السائد في الموسيقى العربية الحديثة؟ لماذا أصبحت الأغاني الحديثة نسخة ممسوخة من الأغاني الغربية؟ لماذا فقد الطرب العربي حلاوته شعرا ولحنا وغناء وتحول إلى فن هجين؟ لماذا هبط...

الأغنية العربية في خبر كان
الأغنية العربية في خبر كان

غادة فؤاد السمان عندما تضيق الملامح الفنيّة وتنحسر وتتماهى وتتغرّب، كما نشهد اليوم، فلا ريب في أنّه تخبّط آخر في الهويّة لا يقلّ شأناً عن المخاطر التي تُحيق بالمنطقة وليس سواها العربية طبعاً.  ولا بدّ من التنبّه لعواقب التغاضي عمّا تؤول إليه الأحوال والانعكاسات السلبية المستقبلية التي تنجم عن ضياع السمات الفنيّة الصانعة للحضارة والمؤسسة لتاريخ أمّةٍ نظير سواها.  ومن دون ريب فإنّ خواء المخزون الحضاري يُعتبر في حقيقة الأمر، واحداً من الواجبات الثقافية التي تتطلّب المتابعة والتدقيق بجهد وأمانة وإخلاص، ولا أغالي إذا قلت إنه لا بدّ من التفاني في ملاحقة أنفاس الأغنية العربية التي تُبثّ اليوم بجرأة...

كيف نستفيد من أخطائنا
كيف نستفيد من أخطائنا

أحمد سالم ولد البابان إخواني أخواتي الكرام، في أغلب الأحيان أكون متعطشا إلى علوم فن الموسيقي والتلحين، ولكن مع الأسف كانت خبرتي في هذا المجال محدودة جداً. وربما لا أكون نموذجا حسنا في هذا المجال، ولكن غيرتي وخوفي علي جيل المستقبل من الأخطاء التي قد أكون من مرتكبيها والتي قد أرتكبها الكثير من الموسيقيين ــ وبخاصة الملحنين في معظم الأجيال ــ تدفعني إلى أن أقوم بتلخيص ما تعلمته بخصوص هذا الموضوع،وما أفهمه أيضاً من قراءتي لبعض الكتب والمراجع الموسيقية. أسأل الله أن أوفق في إيصال ما أتعلمه مساهمة مني في أن يعم العلم والنور على الموسيقي الصاعد. فكر كأنك...