قضية موسيقية

كيف نستفيد من أخطائنا
كيف نستفيد من أخطائنا

أحمد سالم ولد البابان إخواني أخواتي الكرام، في أغلب الأحيان أكون متعطشا إلى علوم فن الموسيقي والتلحين، ولكن مع الأسف كانت خبرتي في هذا المجال محدودة جداً. وربما لا أكون نموذجا حسنا في هذا المجال، ولكن غيرتي وخوفي علي جيل المستقبل من الأخطاء التي قد أكون من مرتكبيها والتي قد أرتكبها الكثير من الموسيقيين ــ وبخاصة الملحنين في معظم الأجيال ــ تدفعني إلى أن أقوم بتلخيص ما تعلمته بخصوص هذا الموضوع،وما أفهمه أيضاً من قراءتي لبعض الكتب والمراجع الموسيقية. أسأل الله أن أوفق في إيصال ما أتعلمه مساهمة مني في أن يعم العلم والنور على الموسيقي الصاعد. فكر كأنك...

حضور الأم في الأغنية العربية حاليا.. زخرفة بعيدة عن الإحساس
حضور الأم في الأغنية العربية حاليا.. زخرفة بعيدة عن الإحساس

محمود الخطيب لماذا لم "تُعلّم" أي أغنية في الزمن الحاضر تتعلق بالأم وعيدها العالمي؟ لأي كان من المطربين الذين يملأون الشاشات والساحات ضجيجا ، رغم أنهم تباروا وما فتئوا في إبراز "تضحياتهم وتعلقهم" بالأم ، ولا تفوتهم مناسبة كهذه ، ليقدموا أغنيات سطحية اللغة، رديئة الموسيقى، إطارها العام ينحصر بين حرفين (ألف وميم). ولماذا نجوم كبار كـ (عمرو دياب ، مصطفى قمر ، تامر حسني ، رامي عياش) وغيرهم ، قدموا أغنيات للأم ، ولكنهم لم يستطيعوا تقديم أغنية تعيش ، مقارنة بترويدة "غوار الطوشي" دريد لحام (يا مو.. يا مو.. يا ست الحبايب يا مو). افتقاد ي ملمح...

ما هي معايير تصنيف الموسيقى العربية؟
ما هي معايير تصنيف الموسيقى العربية؟

عمر بقبوق لا يوجد في الوطن العربي تصنيف واضح للموسيقى، إذ تعاني الأغنية العربية من فقر في الدراسات النظرية، فلا تتوافر أبحاث تحاول بشكل جاد تصنيف الإنتاج الموسيقي العربي المعاصر، مما تسبّب مع مرور الزمن في فقدان الأغنية العربية لهويتها. وقد يكون أكثر التصنيفات شيوعاً، هو ذلك التصنيف الشائع في الإعلام العربي الذي يحدّد الأغنية بكونها طربية أو شبابية.  وأول من استخدم تعبير الموسيقى الطربية هو الكندي، وكان يقصد بالطرب، المد الصوتي في الموسيقى.  وفي زمننا هذا، فإن كلمة الطرب تشير إلى الأغنية الطويلة نسبياً، والتي تكثر فيها العُرب الصوتية، بينما تشير كلمة الأغنية المعاصرة إلى الأغنية القصيرة التي...

الموسيقى العربية وعبثية التجديد في غياب القواعد
الموسيقى العربية وعبثية التجديد في غياب القواعد

مما لا شك فيه أننا نمتلك إرثاً تاريخياً موسيقياً حقيقي الوجود، يمتلك أبعاده الجمالية والفلسفية، ويتمتع بقدرة هائلة على الفعل والتأثير.  وقد ظهرت هذه المقدرة في وضوح البصمات الشرقية والغربية في الكثير من المؤلفات العالمية، كما أننا نمتلك الإرث النظري التاريخي الذي يمكن أن يشكل أساسا للتطوير وإعادة الخلق والبناء. هذا الإرث الذي بقيت الحداثة "نظرياً" قاصرة عن استيعابه، وبذلك بقيت عاجزة عن القيام به وربما يستطيع من خلاله استيعاب التطور الحاصل في شتى المجالات،  وفي غياب الثوابت القاعدية، نلحظ حالياً شيئاً من فقدان الهوية، وبالتالي سيراً إلى محاولات للبحث عن الذات من خلال الآخر "الغربي" دون مراعاة الخصوصية...

الموسيقى العربية في أزمة
الموسيقى العربية في أزمة

الأسعد العرفاوي ماذا نفعل بموسيقانا القديمة؟ هل نتركها؟ هل نسمعها؟ هل نعيد تقديمها؟ هل يجوز تأليف موسيقى جديدة على القوالب القديمة؟ هل نتجاوز كل ما هو قديم ونتجه إلى الجديد فقط؟ هل إحياء التراث الموسيقي مجرد استعادة ذكريات؟ هل يفيد القديم في صنع الجديد؟ هل تعاني الموسيقى العربية من حالة إفلاس؟ وهل من المرتقب أن تحدث ثورة في هذه الموسيقى تغيّر قواعدها تغييرا عميقا؟   الموسيقى من أرقى وسائل التعبير عن الفرد والمجموعة والشعوب والأمم, وأمة دون تعبير هي أمة خرساء متحجرة.  وقد أصبح من الضروري البحث في أعماق كل التساؤلات التي توصلنا بالتأكيد إلى حقيقة الأزمة في الموسيقى...

الموسيقى العربية المعاصرة.. استنباط الحداثة
الموسيقى العربية المعاصرة.. استنباط الحداثة

علي الأحمد من حق الجيل الحالي أن يرسم حدوداً ممتدة لطقوس الاستماع والتلقي، وأن يقفز إلى حدود التطرف والفوضى في تبنيه لتجارب موسيقية وغنائية تعكس آماله وطموحاته الجامحة؛ وهذا حقه ولا اعتراض عليه.‏ لكن ليس من حقه أبداً أن يساهم بقصد أو عن غير قصد في محو معالم الهوية الموسيقية العربية وطمسها بحجة التجديد ودخول متاهة الحداثة والعولمة. كما من حقه أن يكتب موسيقاه التي تلائم أفكاره ورؤيته لكن ليس من حقه أن يطلق عليها اسم موسيقى عربية، لأن الموسيقى العربية ــ وببساطة شديدة ــ تبنى ومنذ آلاف السنين على قواعد ثابتة وراسخة وتنفرد بكونها تحمل عمقاً حضارياً وثقافياً...